لو لم نكن نعرف بأن هذه هي الحقيقة، كان من الممكن التفكير بأن الحديث يدور عن فيلم هندي- ممثلة جميلة ومشهورة حُكم عليها بالسجن لمدة 26 عاما دون حضورها وتغريمها مبلغ 1.3 مليون روبية، وذلك كله فقط بسبب مشهد قامت بتصويره.

هذا كان حكم المحكمة الباكستانية على فينا ماليك، ممثلة ذات ثلاثين عاما، التي كانت متهمة بـ "تدنيس المقدس" بعد أن شاركت بمشهد زفاف مزيّف، فيه تزوجت "لزوجها في الحياة الحقيقية حيث في الخلفية سُمعت أغنية دينية، كإعادة صياغة لزواج ابنة الرسول محمد.

كل من شارك في البث- من ضمنهم زوج ماليك ومؤسس القناة التلفزيونية، حُكم عليه بنفس الحكم، وجميعهم مضطرون لدفع الغرامة، أو سيتم حجز ممتلكات عن طريق السلطات بدلا من دفع الغرامة.

"الأفعال القذرة التي قام بها المتهمون قد مست بمشاعر جميع المسلمين في البلاد. لا يمكن أن نتعامل مع هذه المواقف بسهولة، ويجب علينا أن نحاكم بشدة مواقف كهذه"، هذا ما جاء في قرار المحكمة. غادرت ماليك باكستان حاليا، ولكنها تخطط للعودة قريبا في الأيام القادمة لتقديم استئناف على القرار. حسب أقوالها، فهي تؤمن بأن المحاكم العليا في باكستان ستقلب هذه القرار القاسي.