سيبدأ عرض فيلم جديد بعنوان "قصة عن الحب والظلام"، من إخراج الممثلة الإسرائيلية - الأمريكية ناتالي بورتمن، في تاريخ 3 أيلول، في إسرائيل. تم تصوير الفيلم، الذي تلعب فيه دورًا رئيسيًا، بشكل أساسي في القدس وستكون إسرائيل هي أول دولة يُعرض فيها الفيلم عروضًا تجارية.

يستند الفيلم إلى رواية شهيرة للكاتب الإسرائيلي عاموس عوز، والتي صدرت في عام 2002. يصف عوز، في كتابه بصيغة المُتكلم، طفولته في "كيرم أبرهام"، في القدس، وشبابه في كيبوتس "حولدا" في إسرائيل. تدور أحداث الرواية في فترة الانتداب البريطاني في المنطقة وعلى خلفية المشاحنات بين اليهود والعرب في إسرائيل. وتتحدث القصة أيضًا عن السنوات الأولى لقيام دولة إسرائيل.

يُعتبر هذا الكتاب من الكتب العبرية الأكثر مبيعًا في تاريخ الأدب العبري. لقد تمت ترجمة إلى 30 لغة وحظي بالمديح في البلاد وخارجها. كما وتُرجِم إلى العربية أيضًا، من قبل المُترجم جميل غنايم، وصدر في لبنان عن طريق دار نشر منشورات الجمل". قامت عائلة خوري، وهي عائلة عربية – إسرائيلية، بتمويل ترجمة الكتاب للعربية، والتي كان يدرس ابنها جورج، المحاماة في الجامعة العبرية في إسرائيل، وقُتل من قبل مُتطرفين عرب اعتقدوا أنه يهوديًا وأطلقوا عليه النار من داخل سيارة.

لقد مولت العائلة ترجمة الكتاب إلى العربية، وفقًا لتصريحاتها، من أجل المساهمة في خلق تقارب بين اليهود والعرب، وهناك في الصفحة الأولى للكتاب الذي صدر في لبنان مُقدمة كتبها الوالد الثاكل. نشرت الصحيفة اللبنانية "الحياة" مقالات عن الكتاب وأثنت عليه.

اشترت ناتالي بورتمن، في عام 2007، حقوق نشر الكتاب من أجل إنتاج أول فيلم لها كمخرجة. تم عرض الفيلم، للمرة الأولى، في مهرجان الأفلام في "كان" عام 2015.