قالت وكالة الأنباء "رويترز" إن وزارة الآثار المصرية أحالت واقعة قيام سائحة أجنبية في الآونة الأخيرة بتصوير مشاهد إباحية بمنطقة الأهرام جنوبي القاهرة إلى النيابة للتحقيق.

وأثارت مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي قيام السائحة بتصوير "فيلم جنسي" قصير خلسة في حين يحتاج تصوير البرامج والأفلام في المناطق الأثرية المصرية إلى تصريح خاص.

وذكرت صحيفة "المصري اليوم" أن الفيلم المصور الذي تبلغ مدته عشر دقائق نشر على الانترنت العام الماضي لكن الواقعة لم تجتذب اهتماما واسعا سوى الأسبوع الماضي عندما نشرت الصحيفة قصة عنها مع لقطات للمرأة.

وقالت الصحيفة إن الفيلم يحتوي على مشاهد عري وأفعال جنسية لسائحين يتحدثون الروسية قرب الأهرامات وأبو الهول. ولم يتسن لرويترز التحقق من محتوى الفيلم.

وأثار الفيلم تعليقات غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.