أزال "فيس بوك" إمكانية كتابة "سمين/ة" (Fat) في إمكانية اختيار ستاتوس يُعبّر عن المشاعر، بعد عريضة جمعت 17 ألف توقيع في موقع Change.org.

وادعت الكاتبة المسرحية، كاترين فاينجرتن، ومجموعة Endangered Bodies التي تعمل من أجل منع ظواهر تُشجع تصوّرًا ذاتيًّا سلبيًّا، أن ستاتوس "fat" ليس إحساسا، وأن إمكانية نشر الستاتوس "Feeling fat" إلى جانب "إيموجي" مع ذقن مزدوجة، جارحة للناس الذين يعانون من مشاكل في التصوّر الذاتي.

وكتبت فاينجرتن في العريضة التي بادرت إليها "بما أنني ناضلت وتغلبت على اضطرابات في الأكل، أنا أعرف ما يعنيه "الإحساس" بالبدانة. مرت سنوات من حياتي بينما كان يغمرني إحساس سلبي تجاه جسمي، وحرمت نفسي من الأكل في الكثير من الأيام محاولة لإنقاص وزني". حسب أقوالها، "سمين" ليس إحساسا. تشكل الدهنيات جزءًا طبيعيًّا من جسمنا، ليس مهما ما هو الوزن، وكل جسم جدير بالاحترام والاهتمام".

وفي أعقاب ذلك، أجرى ""فيس بوك"" معها اتصالا وأبلغها أن الإيموجي سيفضل متاحا للاستعمال، لكنهم سيغيّرون الستاتوس إلى "feeling stuffed". "لقد سمعنا من مستخدمينا أن إمكانية "feeling fat" لتحديث الستاتوس يمكن أن تُقوي التصوّر الذاتي السلبي، وخاصة لدى الناس الذي يعانون من اضطرابات في الأكل. لذلك، قررنا إزالة "feeling fat" من قائمة الخيارات"، هذا ما أبلغ به "فيس بوك".

يجدر بالذكر أن هناك تأثيرًا كبيرًا للشبكة الاجتماعية الأكبر عالميا، على الشبّان وأصبحت منذ فترة أداة مركزية في حياتهم.