غضب في الإنترنت ضدّ فيس بوك: هاجم أمس (الإثنين) آلاف النساء من جميع أنحاء العالم المسؤولين عن موقع التواصل الاجتماعي، بعد أن حظروا نشر إعلان تظهر فيه عارضة أزياء المقاسات الكبيرة الشهيرة، تيس هوليداي.

في الإعلان، الذي سعت إلى نشره مجموعة نسوية أسترالية لترويج لمجموعة "النسوية والدهون"، تبدو عارضة الأزياء وهي ترتدي البكيني. حظرت شركة فيس بوك نشر الإعلان مدعية أنه "يعرض جسد المرأة بشكل غير مرغوب".

بعد الاحتجاج الكبير اعتذرت الشركة، بل وزعمت أنّ إلغاءه حدث بالخطأ، ولكن الضرر كان قد حدث. حتى بعد إعادة الإعلان، استمرت المجموعة الأسترالية في نشر البيان المحيّر لفيس بوك، التي استمرت في تلقي الضربات.

فيس بوك ضدّ امرأة بدينة بالبكيني

فيس بوك ضدّ امرأة بدينة بالبكيني

قالت إحداهنّ: "تجاهلت شركة فيس بوك حقيقة أن مناسبتنا ستتحدث عن جسد المرأة بشكل إيجابي، وبدلا من ذلك توصلت إلى استنتاج أننا نريد التسبب بأن تشعر النساء بالسوء إزاء جسدها من خلال رفع صورة لامرأة سمينة ورائعة".

قال ناطق باسم فيس بوك إنّ فريق الشركة أخطأ عندما أزال الصورة من موقع التواصل الاجتماعي. "لا تنتهك الصورة سياسات النشر لدينا"، كما قال. "نحن نعتذر عن الخطأ وقد أعلمنا أيضًا المعلنين أنّنا نوافق على الترويج للمنشور".

وقال مسؤولون أيضا في الشركة إنهم يفحصون ملايين المنشورات كل أسبوع "ويحدث خطأً أحيانًا فنقوم بإلغاء بعض المنشورات."