طرق اللاعب الإنجليزي السابق، ديفيد بيكهام، باب عائلة "غونزاليس"، من الولايات المتحدة، مفاجئا إياها بزيارة خيالية، حيث قدم لهم المفاجآت – آيفون لكل فرد-، وهدية بمبلغ مالي 100 ألف دولار، محدثا تغييرا كبيرا في حياتهم. ولم يتمالك أفراد العائلة أنفسهم وأخذوا يبكون غير مصدقين ما يجري من حولهم.

يذكر أن زيارة بيكهام جاءت في إطار اشتراكه في برنامج تلفزيوني جديد اسمه "knock Knock"، يقصد بيوت في الولايات المتحدة على نحو عشوائية، وكل مرة يختار شخصية جديدة من المشاهير لتطرق باب عائلة وتغيّر حياتها.

وقال بيكهام لأفراد العائلة: "أنا موجود هنا لأني سمعت قصة العائلة ويشرفني أن أزوركم الآن وأن أقابل كل فرد من الأسرة"، مثنيا عليهم بالقول "لقد سمعت كم عملتم وأنتم عائلة مذهلة ومترابطة".

ويظهر في الفيديو أفراد العائلة والدموع تنهمر من وجوهم.

وحين سئل بيكهام هل لنا أن نسقيك شيئا؟ أجاب بتواضع: " قليل من الماء لو سمحتم".