فازت المطربة الإسرائيلية - الفرنسية، ياعيل نعيم، في نهاية الأسبوع، بجائزة مطربة العام 2105 في حفل موسيقي في فرنسا. ففي هذه السنة، حظيت ياعيل ابنة الـ 38 عاما، والتي اشتهرت في فرنسا قبل تسع سنوات بفضل أغنيتها "‏New Soul‏" على جائزة بفضل ألبومها "‏Older‏".

وهذه هي الجائرة الثالثة التي تحصل عليها المطربة إضافة إلى جائزة غرامي التي حصلت عليها بصفتها مطربة العام 2015 في حفل موسيقي في فرنسا. وحظيت ياعيل في عام 2011 للمرة الأولى بجائزة مطربة العام، عندما تنافست أمام المطربة الفرنسية المرموقة فانيسا بارادي. في عام 2008، فازت بلقب ألبوم العام في فئة "موسيقى العالم، بفضل ألبومها الذي يحمل اسمها وصدر عام 2007.

وُلدت نعيم عام 1978 في باريس لوالدين يهوديين من أصل تونسي. وترعرعت في مدينة في مركز إسرائيل، حيث تعلمت فيها علم الموسيقى وخدمت كمغنية في فرقة سلاح الجو. وبعد أن أنهت خدمتها العسكرية في سلاح الجو، أصدرت في عام 2001 ألبومها الأول.

وقد اشتهرت في عام 2008، عندما غنت أغنية "New Soul" والتي كانت جزءا من ألبوم حظي بأن يكون جزءا من حملة دعائية لشركة أبل وكانت الأغنية ضاربة، إذ حظيت بالمرتبة الثانية في قائمة التنزيلات في تطبيق iTunes ‎‏. في عام 2010، صدر ألبومها "She Was A Boy" وحظي بتعليقات حماسية وسماع كبير في محطات الراديو الفرنسية.