فاز معارضو مقترحات الدائنين حول اجراءات تقشف جديدة في استفتاء اليونان أمس الأحد بنسبة 61,31 بالمئة من الأصوات مقابل 38,69 بالمئة لمؤيديها، وفق نتائج شبه نهائية نشرتها وزارة الداخلية.

وبلغت نسبة المشاركة 62,5 بالمئة في الاستفتاء الذي نظمته حكومة اليسار المتشدد برئاسة الكسيس تسيبراس.

وقال رئيس مجلس وزراء مالية دول منطقة  اليورو يروين ديسلبلوم مساء الأحد إن فوز "لا" في استفتاء اليونان الأحد "أمر مؤسف جدا لمستقبل اليونان".

وأضاف في بيان "أن انتعاش اقتصاد اليونان يحتاج إجراءات صعبة واصلاحات لا مناص منها. لن ننتظر مبادرات السلطات اليونانية" وذلك في حين يعقد مجلس وزراء مالية منطقة اليورو اجتماعا الثلاثاء قبل قمة منطقة اليورو مساء اليوم ذاته ببروكسل.