أصبح اليوم دونالد ترامب الاسم الأكثر شهرة في الولايات المتحدة، وفي كل مكان. وقد جرت أمس انتخابات تمهيدية للحزب الجمهوري في أربع ولايات: كانساس، كنتاكي، لويزيانا، ومين. وفي حين فاز ترامب في كنتاكي ولويزيانا، فاز تيد كروز في كانساس ومين. ولذلك يظهر كروز في هذه اللحظة باعتباره الشخص الوحيد القادر على هزيمة ترامب، وذلك بعد أسبوع من دعوة العديد من كبار المسؤولين في الحزب الجمهوري، بما في ذلك المرشّحين السابقين للرئاسة جون ماكين وميت رومني، الجمهور للابتعاد عن ترامب.

لويس سي كي (AFP)

لويس سي كي (AFP)

في هذه الأثناء، صرّح الفنان الكوميدي الأمريكي الساخر والرائد لويس سي كي أنّ  انتخاب دونالد ترامب للرئاسة يشكل خطرا كبيرا مثلما كان خطر أدولف هتلر على العالم. وقال سي كي: "ترامب هو هتلر. وأقصد بذلك أننا نتصرف مثل ألمانيا في الثلاثينيات. ترامب أحمق ويعاني من ثقب في القلب، يحاول ملأه بالمال وجذب الانتباه".

وأضاف: "إنه إنسان مريض، وحزين. وهذه الأمور تجعله خطيرا جدا إذا انتُخب ليشغل منصب الرئيس".

وقد هاجم نائب المستشارة الألمانية أيضًا، زيغمار غابريل، دونالد ترامب ملمحا إلى أن الإدارة الألمانية ستفضل انتخاب رئيس أمريكي آخر. وقال غابريل: "لا يهم إذا كان يجري الحديث عن ترامب، خيرت فيلدرز أو مارين لوبان، فهم شعبويون يمينيون لا يهدّدون فقط السلام والوحدة الاجتماعية، وإنما التنمية والازدهار الاقتصادي أيضًا".