يربي فلسطيني من مخيم رفح للاجئين في جنوب قطاع غزة شبلين في منزله بعدما اشتراهما من حديقة الحيوانات المحلية التي تعاني من ضائقة مالية.
وقال سعد الجمل (54 عاما) لوكالة فرانس برس "قمت بشراء أسدين صغيرين من حديقة الحيوان في رفح التي باعت بعض الحيوانات بسبب الضائقة المالية. وعمر الشبلين الآن شهران ونصف الشهر ويعيشان معنا في البيت المكون من ثلاث غرف".

وأوضح أن الشبلين يلعبان "طوال النهار مع أبنائي الأربعة وأبناء الجيران في المخيم وقد أصبحا أصدقاء معهم".

وأضاف "اشتري لهما نصف كيلوغرام من اللحم يوميا" بسعر ستة دولارات تقريبا.

ويشهد قطاع غزة الخاضع لحصار إسرائيلي صارم ارتفاعا كبيرا للأسعار فيما هدمت مصر الأنفاق الحدودية معها التي كانت تستخدم لتهريب البضائع.

ويعاني أكثر من نصف السكان في قطاع من البطالة ويعتمد ثلاثة أرباعهم على المساعدات الانسانية.

وأوضح سعد الجمل "تلقيت عروضا لبيع الواحد منهما بتسعة آلاف دولار أو تأجيرهما، لكني انتظر حتى بلوغهما خمسة اشهر لأقوم بتأجيرهما الى مطعم او مدينة ملاه او قرية سياحية على البحر من أجل الاستفادة المادية والعيش من الدخل الذي سيعود علينا".