يسحر كأس العالم الذي بدأ قبل نحو أسبوع في البرازيل أعين الناس من جميع أنحاء العالم، ويشاهد مليارات البشر الألعاب المختلفة فيه. وكالعادة، اعتادت كاميرات التلفزيون على التقاط صور المشجّعين المتواجدين في المدرّجات لتُضيف إلى الأجواء المفعمة بالحيوية في المباريات، خصوصًا عندما يدور الحديث عن دولة ملوّنة كالبرازيل.

ففي إيران أيضًا، كما في سائر الدول، تتم مشاهدة المباريات، وخصوصًا مباريات المنتخب المحلّي، الذي لعب في الوقت الراهن لعبة واحدة. ولكن، ذُهل الكثير من وسائل الإعلام الإيرانية من المشاهد في المدرّجات، والتي وضعت دولة الشريعة الإسلامية في موقف محرج.

إيرانيون خلال كأس العالم في البرازيل (AFP)

إيرانيون خلال كأس العالم في البرازيل (AFP)

فقد ظهرت في صور كثيرة مشجّعات إيرانيّات وهن يرتدين الملابس غير المحتشمة إطلاقًا في الأجواء الكرنفالية البرازيلية. بل يمكن أن نرى في بعض الصور والأفلام  بعض الرجال والنساء الإيرانيات وهم يتبادلون القبلات في المدرجات، أو يلتقطون صورًا وهم بزي مكشوف وودّي مع مشجّعين من سائر دول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وقد أدت الصور إلى إحداث حرج كبير لدى القيادة الإيرانية، وأعرب عدد من أعضاء البرلمان عن غضبهم لذلك بشكل علنيّ، وخصوصًا على ضوء الحقيقة أنّه قد تمّ تحذير المشجّعين والمشجّعات من قبل السلطة بالتصرف وارتداء الملابس في البرازيل بشكل يتلاءم مع قيم الإسلام.

إيرانيون خلال كأس العالم في البرازيل (AFP)

إيرانيون خلال كأس العالم في البرازيل (AFP)

إن خيار ارتداء هذه الملابس غير المحتشمة ليس أمرًا مألوفًا لدى الإيرانيات، واللاتي لا يسمح لهنّ إطلاقا التواجد في ملاعب كرة القدم في إيران. وفي الوقت الراهن، هناك قلق من أن تقوم الحكومة بتعقّب أولئك الشبان والفتيات اللذين أحرجوا إيران، وأن تضايقهم وتسجنهم لدى عودتهم إلى إيران.

وتتواجد إيران في كأس العالم في المجموعة "و" مع الأرجنتين، البوسنة ونيجيريا. وقد أنهت مباراتها الأولى بالتعادل 0-0 مع نيجيريا، وستخوض غدًا في ساعات الظهيرة المباراة الأصعب أمام الأرجنتين التي يلعب فيها ليونيل ميسي.

الرئيس الإيراني، حسن روحاني (Twitter)

الرئيس الإيراني، حسن روحاني (Twitter)