"كانت هذه سنة رائعة"! شكرا لأنك كنت جزءا منها". هكذا يُعرض ملخص السنة الذي أعدّه الفيس بوك لمستخدميه. إن الملخص ملخص تلقائي، يختار الصور التي حازت على كثير من الإعجابات حسب ألغوريثم، حيث يصنع عرض تقديمي، ويشارك الملخص مع أصدقاء المستخدم. من لم يختر إعداد ملخص سنة مثل ذلك، يعرض عليه الفيس بوك مقترحا جاهزا، كُتب فيه: "هكذا بدت سنتك!" وفي مركزها صورة مشهورة رفعها المستخدم هذه السنة.

لكن في قسم من الحالات، لم يكن لبعض الناس تلك السنة الرائعة، وسبب ملخص الفيس بوك اغتماما للمستخدم. هذا ما حدث لمؤلف ومصمم مواقع الإنترنت الأمريكي إريك ماير. الصور التي تم اختيارها ذكّرته بابنته ذات الستة أعوام  والتي ماتت السنة التي خلت بسبب مرض السرطان.

في المدونة التي كتبها ماير تطرق إلى أصمّية الفيس بوك واختياره أن يصنع الملخصَ حسب ألغوريثم غير بشري. "لمن يعيش بعد وفاة أحبائه، أو قضى وقتا في المستشفى، مر بحالة الطلاق،  فقد عمله أو مئات الحالات الأخرى، ربما لا يرغب أن ينظر مرة أخرى إلى السنة التي مرت"، كتب.

"هكذا بدت سنتُك" - صورة ابنة إريك ماير

"هكذا بدت سنتُك" - صورة ابنة إريك ماير

"أن أُرى وجهَ ابنتي ربيكا ويُكتبَ: "هكذا بدت سنتُك!" إنها وقاحة. هذا لا يبدو مقبولا، وإن كان أحد الأشخاص قد فعل ذلك- فهو سيئ. حين يقوم بذلك الكود، فهذا أمر محزن". حظيت أقوال ماير بانتشار واسع في الولايات المتحدة وردود على ملخصات السنة للشبكة العنكبوتية. نشر الفيس بوك ردا على النشر في "واشنطن بوست" بيانا اعتذر فيه لماير وآخرين ربما تضرروا من ذلك.