جودي نير موزيس شالوم هي من أكثر النساء الشهيرات في إسرائيل. وهي ابنة لعائلة تسيطر على سوق الاتّصالات في إسرائيل، وزوجة وزير الداخلية، المسؤول عن المفاوضات ونائب رئيس الحكومة، سيلفان شالوم، وشخصية ملوّنة، ذات صوت عال وبارزة في حدّ ذاتها.

حسابها على تويتر نشط بشكل خاصّ، مع أكثر من 74 ألف متابع، وغالبا ما يوفّر مادّة للقيل والقال وللإعلاميين، وأحيانا يورّطها ويورّط زوجها عندما تسمح لنفسها بالمشاركة أكثر من اللازم بقليل، مع القليل جدا من التصفية. وهذا هو تماما ما حدث اليوم: قرّرت جودي التغريد على حسابها، بالإنجليزية، بنكتة سمعتها - "ما هي قهوة أوباما؟" كتبت، والإجابة: "أسود وضعيف".

سرعان ما حظيت التغريدة بعشرات المشاركات وصور الشاشة التي غرّدتها من جديد، إلى جانب تعليقات مندهشة من الوقاحة وسبق الإصرار لدى هذه المرأة، التي ورّطت زوجها وربّما تسبّبت له بأزمة سياسية أمام الولايات المتحدة.

بعد أقل من خمس دقائق، انتشرت التغريدة في كل اتجاه، من ثم حذفت موزيس التغريدة، ونشرت مكانها اعتذارا وكتبت: "أنا أعتذر. كانت تلك نكتة غبية حكاها لي أحدهم". وبالطبع لم يساعد الحذف، وتستمر صور الشاشة للتغريدة بالانتشار في كل اتجاه في أنحاء الإنترنت. نرجو أن يضحك أوباما من النكتة، أو على الأقل يقبل الاعتذار.