لقد حدث هذا لكلنا تقريبا: نريد تصوير شيء ما، أو حتى صورة سلفي ظريفة. نمسك الكاميرا أو الهاتف الخلوي، ونكتشف بعد ثوان قليلة أننا نصور فيديو أصلا. عادة ما يكون هذا مثيرًا للغضب نوعا ما، لكن يمكن ترتيب ذلك خلال لحظة وتصوير الصورة المرغوب بها. لكن، ماذا يحدث عندما يتم القيام بذلك عمدا؟

قررت هذه الفتاة في هذا المقطع إثارة حفيظة صديقها. على مدة من الوقت، طلبت منه أن يتصور معها بملامحه المضحكة أمام الكاميرا، لكنها كانت تلتقط له مقطع فيديو. في النهاية، ضمّت كل المقاطع معا في مقطع واحد ورفعته على الشبكة. في المقطع، يُمكن رؤية صديقها يجتهد في كل مرة لعدة ثوان، حتى اكتشف أن التصوير يتم بالفيديو.