دعت فرنسا اسرائيل الى التحلي ب"المسؤولية" وطالبت بتحريك "المفاوضات بهدف التوصل الى اتفاق سلام شامل ونهائي" مع الفلسطينيين قائم على حل الدولتين، وذلك غداة فوز بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعية الاسرائيلية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان ان "اقامة دولة فلسطينية قابلة للعيش وذات سيادة تعيش بسلام وامن الى جانب اسرائيل ستسمح وحدها بتوفير السلام والازدهار في الشرق الاوسط".

واضاف فابيوس "من مصلحة اسرائيل المضي قدما في هذه الطريق"، بينما قضى نتانياهو خلال حملته الانتخابية على فكرة اقامة دولة فلسطينية طالما هو رئيس للحكومة.

وتابع فابيوس ان "فرنسا توقع ان تتحلى الحكومة (الاسرائيلية) الجديدة بالمسؤولية في هذا الصدد وتتخذ سريعا الاجراءات الضرورية للسماح للسلطة الفلسطينية بالعمل بشكل طبيعي وتحريك المفاوضات بهدف التوصل الى اتفاق سلام شامل ونهائي".