قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الإثنين إنه يأمل أن يتم التوصل لاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي رغم أن طهران ما زال يتعين عليها بذل جهد فيما يتعلق ببعض الأمور.

وأضاف لراديو اوروبا 1 "لسنا بعيدين عن التوصل لاتفاق مع الإيرانيين ولكننا لم نصل إليه بعد."

ولم تتوصل محادثات خمسة زائد 1 المطولة التي جرت بين الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايران يوم السبت الى اتفاق. ورتب الجانبان للاجتماع مرة اخرى في 20 نوفمبر تشرين الثاني.

واتهم بعض الدبلوماسيين فرنسا باتخاذ موقف منفرد خلال المحادثات التي جرت في جنيف في مطلع الاسبوع لكن فابيوس نفى ان تكون باريس منعزلة لكنه قال ان لها سياسة خارجية مستقلة.

وقال فابيوس "نحن صارمون لكن دون تعسف. نريد السلام ونريد ان نصل الى نهاية."

وكرر فابيوس مطالبته ايران بوقف بناء مفاعل اراك الذي يعمل بالماء الثقيل وان توقف تخصيب اليورانيوم الى درجة نقاء 20 في المئة حتى تفوز بتخفيف العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها وهو موقف قديم تتمسك به باريس.

واحجم وزير الخارجية الفرنسي عن كشف تفاصيل ما يعطل التوصل الى اتفاق.

وقال "انا متفائل باننا سنتوصل الى اتفاق جيد. نريد اتفاقا يضمن الاستقرار الاقليمي والدولي. اذا لم نتوصل الى اتفاق ستكون هذه مشكلة كبيرة خلال بضعة اشهر."