أكد المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف بأن حركة حماس تتحمل المسئولية فى المقام الاول عن إغلاق معبر رفح البرى بين مصر وغزة .

وناشد عساف مصر باستئناف العمل على معبر رفح ، مؤكدا أن المواطنين الفلسطينيين في غزة بريئون من أفعال حماس ، وبأنها لا تمثل الشعب الفلسطينى في قطاع غزة .
واستنكر عساف دور وسائل إعلام حماس وانحيازه الفاضح ' للجماعة ' ضد ثورة الشعب المصري وإرادته الحرة، مشيرا إلى تسخير حماس كافة وسائلها الإعلامية وخصوصا "فضائيتي القدس والأقصى" وبقية وسائل الإعلام التابعة لها لإذكاء نار الفتنة في مصر.

وقد أعلن عساف عن ترحيب الحركة وترحيب الشعب الفلسطينى بانتصار إرادة الشعب المصرى العظيم، وقال إن هذا الانتصار هو دليل إضافى على عراقة هذا الشعب الذى تمتد جذور حضارته فى عمق التاريخ، وهو من وضع اللبنات الأولى للحضارة الإنسانية وهو قادر باستمرار على صناعة التاريخ وتحقيق إرادته وخياراته.

وأشار عساف، فى تصريحات صحفية لوكالة أنباء الشرق الاوسط، الى أن موقف حماس لا يمثل الشعب الفلسطيني ، ويلحق الضرر بمصالح الشعب الفلسطينى وقضيته ويقلب الأولويات.

وهاجمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حركة "فتح" إثر مواصلتها لتصريحاتها الصحفية حول اتهام الأولى بالوقوف ضدر إرادة الشعب المصري بالإضافة إلى زج الشعب الفلسطيني بالصراعات المصرية من أجل أهداف ومصالح داخلية خاصة بها .

وأكد القيادي في حركة "حماس" مشير المصري في تصريحات خاصة بـ"فلسطين أون لاين"، الأحد أن حركته تنأى بنفسها أن ترد على تصريحات الناطق باسم "فتح" أحمد عساف، واصفاً إياها بأنها "لا تمس الأخلاق والقيم والأسلوب الوطني".

وقال المصري: إن حركة فتح "في كافة مواقعها الجغرافية، تتحمل كافة الآثار المترتبة على التصعيد الخطير ضد حركة حماس بشأن التدخل بالأحداث المصرية".