نحن نعترف، لقد تلقينا فكرة المقال التالي منكم، أنتم قراءنا المخلصين في موقع "المصدر" والمستخدمين الكثر في صفحتي الموقع على الفيس بوك وتويتر.

منذ زمن قليل نشرنا مقالين مثيرين للاهتمام ومقروئين جدا حول الفتاوى الدينية المثيرة للجدل والتي تشير إلى فتاوى غريبة في الإسلام والتي تتعلق بشكل أساسي بالنساء وإخضاعهنّ للجنس الذكوري والهيمنة الذكورية.

لا شكّ أن هذه المقالات تثير أسئلة ثاقبة في صفحاتنا على الفيس بوك وقد طرح كثيرون ممن نظروا في الفتاوى الدينية التي عرضناها في الموقع أسئلة حول فتاوى دينية في اليهودية.

ونوضّح هنا بشكل خاص، أننا لا نقصد في هذا المقال أو المقالات السابقة إهانة أي دين أو إنسان أو التقليل من شأن قيمة الأديان التوحيدية بشكل عام. وكما هو معهود أن يقال في بلادنا "كل واحد على دينه الله يعينه". الهدف الأولي والوحيد من هذا النوع من المقالات هو التحذير من الدجالين الذين يتخذون لأنفسهم دور الواعظ للشر والخير ويفعلون كل ما يخطر لهم وبخلاف الأوامر الإلهية وبخلاف التقاليد الدينية.

والآن بعد هذه المقدمة الكبيرة نريد أن نعرض عليكم خمس فتاوى دينية يهودية غريبة، والتي لا يفهم الكثير من اليهود في إسرائيل والعالم كيف نشأت وما الحاجة إليها.

لا يجوز للنساء الاغتسال وهن عاريات

لا يجوز للنساء الاغتسال وهن عاريات (Thinkstock)

لا يجوز للنساء الاغتسال وهن عاريات (Thinkstock)

إحدى الفتاوى الدينية الغريبة حقا هي حظر الاغتسال على النساء وهنّ عاريات تماما دون ثوب على الجسم أو ملابس سباحة كاملة. ادعى المفتي الذي كتب هذه الأمور أنّ جسد المرأة مبني كله من الخطايا التي تتلوها خطايا، بدءًا من شعرها المجعّد وصولا إلى النتوءات والمنافذ المختلفة في جسدها البيولوجي. وأضاف المفتي أيضًا أنّه بسبب أنّ جسد المرأة هو خطيئة يجب تغطيته وبذلك منع انكشاف تلك الخطايا ومنع الأفعال والمثيرات المحظورة.

لا يجوز للأحدب الانحناء قرب كنيسة حتى لو كان يعاني من ألم في الظهر

لا يجوز للأحدب الانحناء قرب كنيسة حتى لو كان يعاني من ألم في الظهر (Thinkstock)

لا يجوز للأحدب الانحناء قرب كنيسة حتى لو كان يعاني من ألم في الظهر (Thinkstock)

من المعروف في اليهودية حظر صنع التماثيل أو دخول الكنائس التي فيها صلبان. كما في الوصية الثانية في التوراة، والتي تحظر على الإنسان صنع التماثيل حتى لو لم يكن يريد عبادتها. ادعى أحد المفتين الإسرائيليين أنّه ليس فقط يحظر على اليهود الدخول إلى الكنائس والأديرة والانحناء أمام التماثيل وإنما إذا مرّ شخص يهودي قرب كنيسة عليه أن يمشي بظهر مستقيم حتى لو كان أحدب، والمهم هو ألا يبدو كمن يركع للحظة أمام أي تمثال.

ليس هناك داع لأن تقود المرأة السيارة، وبالتأكيد ليس في المدن المتدينة

ليس هناك داع لأن تقود المرأة السيارة (Thinkstock)

ليس هناك داع لأن تقود المرأة السيارة (Thinkstock)

قضت فتوى صدرت في الآونة الأخيرة بأنّه يجب منع النساء من قيادة السيارات في شوارع المدن المتدينة التي يوجد فيها الحاخامات الذكور ولا يسمحون بذلك. ينبغي أن يكون واضحا أن هذه الفتوى لم تصدر بسبب قدرة النساء على القيادة، وإنما بسبب مشاكل الاحتشام.‎ ‎

قرر الحاخام الأكبر بأنّ قيادة السيارة النسائية ليست عملا محتشما، وخصوصا في مدينة حاريدية مثل القدس. وقال أيضًا إنّه لا يجوز السماح للمرأة بتعلم قيادة السيارة، وإنما فقط إذا كانت هناك ضرورة كبيرة.

لا يجوز للمرأة الحائض الجلوس على جرو النيص الذكر

لا يجوز للمرأة الحائض الجلوس على جرو النيص الذكر (Thinkstock)

لا يجوز للمرأة الحائض الجلوس على جرو النيص الذكر (Thinkstock)

لا شكّ أن هذه من أسخف الفتاوى التي وجدناها. نبدأ بالشرح أنّ الحيض هو الفترة التي - بحسب الدين اليهودي - تكون فيها المرأة نجسة بسبب دم الحيض في فترة العادة الشهرية. واليوم فإنّ المعنى الديني الأساسي له هو أنّه يحظر على المرأة القيام بعلاقة جنسية مع زوجها حتى تتطهّر. ولكننا نتساءل، كيف ما علاقة جرو النيص في هذا الشأن؟

أجاب المفتي وادعى أنّ المرأة الحائض، كما ذُكر آنفًا، نجسة والدم يتدفق منها ويأتي من دورتها الدموية النجسة. جرو النيص الذكر مزوّد بأشواك، وإذا قررت المرأة الجلوس على جرو كهذا، تخز أرداف المرأة وقد ينزف منها دم طاهر. في حالة كهذه قد يختلط الدم الطاهر مع الدم النجس مما سيجعل المرأة أكثر نجاسة.

نصيحة الحاخام: الجنس مسموح به فقط في المساء ويجب ألا يكون هناك ذباب

الجنس مسموح به فقط في المساء ويجب ألا يكون هناك ذباب (Thinkstock)

الجنس مسموح به فقط في المساء ويجب ألا يكون هناك ذباب (Thinkstock)

توجهت امرأة إلى حاخام كبير في مدينة صفد وطلبت أن تعرف إذا كان هناك واجب بإقامة العلاقة الجنسية بين الرجل وزوجته في الظلام فقط وتحت البطانيات فقط. سارع الحاخام الموقر وادعى أنّه فعلا يُسمح بإقامة العلاقة الجنسية وفقا للدين فقط في الظلام التام وإذا كان في الغرفة ضوء ولو كان صغيرا جدا يجب التغطّي بالبطانيات. وأوضح الحاخام أن الفكرة هي أنّ الرجل لن يحبّ جسد المرأة فقط، لأن مثل هذه العلاقة قد تُملّ وتصمد مدة قصيرة فقط. وحينها ادعى الحاخام أنّ أولئك المؤمنين جدا بوصايا وأقوال الربّ يتأكدون من أن الغرفة التي يقيمون فيها العلاقة الجنسية خالية تماما. ويحرصون على ألا تكون هناك ولو حتى ذبابة واحدة في الغرفة في الوقت الذي يتبادل فيه الزوجان الحبّ. حتى لا يكون هناك أي شيء يصرف بالهم.