في كولورادو الواقعة في الولايات المتحدة، تم اعتقال شابة تبلغ من العمر 12 عامًا، بعد أن حاولت، على ما يبدو، تسميم والدتها حتى الموت، في محاولتين مختلفتين، بعد أن أخذت جهاز الآيفون منها.

أبلغت الأم التي تقدمت بدعوى إلى الشرطة، أنه في بداية الشهر قد شعرت، للمرة الأولى، شعورًا سيئًا بعد أن شربت مشروبًا خفيفًا، والذي يبدو، وفق أقوالها، أنه فاحت منه رائحة شبيهة برائحة تبييض الأقمشة. وعندها اعتقدت أن ابنتها لم تشطف الكوب جيدًا. بعد مرور بضعة أيام من ذلك، شعرت الأم مرة أخرى برائحة كريهة تُستخدم لتبييض الأقمشة في إبريق الماء الذي كانت على وشك أن تشرب منه. "وعندما حدث جدلا بينها وبين ابنتها حول ذلك، قالت لها ابنتها إنها قد سكبت المادة بعد أن أخذت جهاز الآيفون الخاص بها، لأنها تريد أن تقتلها"، قالت الشرطة المحلية.

بعد مكوث قصير للوالدة في المستشفى المحلي، قدمت شكوى إلى الشرطة، حيث اعتقلت ابنتها ونقلتها إلى مؤسسة مغلقة. يُشبته بالبنت بأنها قامت بمحاولتي قتل من الدرجة الأولى.

هناك من هو ليس متفاجأ في الشارع الأمريكي: "العلاقة الوطيدة بين الشبان والهواتف الخاصة بهم، تخطت منذ زمن خط المنطق"، قالت إحدى المواطنات لوسائل الإعلام المحلية.