قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الخميس إن على الغرب أن يبدي حزما في تعاملاته مع ايران بشأن برنامجها النووي لكنه عبر عن أمله في إبرام اتفاق هذا الأسبوع.

وأضاف قائلا للقناة الثانية بالتلفزيون الفرنسي لدى سؤاله عما اذا كان يمكن التوصل لاتفاق "آمل هذا... لكن هذا الاتفاق لابد أن يقوم على الحزم."

وقال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي اليوم الخميس إن ايران لن تعلق أنشطة تخصيب اليورانيوم مشيرا الى أنها تعتبر هذا "خطا أحمر".

وأضاف قائلا للصحفيين "فقدنا ثقتنا... لا نستطيع خوض محادثات جادة لحين استعادة الثقة. لكن هذا لا يعني أننا سنوقف المفاوضات."

وتجتمع القوى الكبرى في جنيف مع ايران هذا الأسبوع سعيا للتوصل الى اتفاق مبدئي للحد من أنشطة برنامج ايران النووي. وقد استأنفت القوى العالمية جهودها لإبرام اتفاق مبدئي للحد من أنشطة البرنامج النووي الايراني، في الوقت الذي حذرت فيه الولايات المتحدة من أنه سيكون من "الصعب جدا" التوصل لاتفاق هذا الأسبوع بينما تحدثت طهران عن "خطوط حمراء" لا يمكن تجاوزها.

وحاول كل طرف على ما يبدو التهوين من توقعات بالتوصل لاتفاق وشيك بعدما اقتربت الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا من كسب تنازلات من طهران في الجولة السابقة للمفاوضات التي اجريت قبل اسبوعين.