شهدت الساحة السياسية الفلسطينية حالة من الغضب الشديد تجاه مشاركة القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، في مؤتمر "هرتسيليا" للأمن القومي في إسرائيل، واعتبرتها تطبيعا مع إسرائيل وضربا لحملات المقاطعة في العالم.

وطالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على لسان القيادي فيها، خالد بركات، بمحاسبة مجدلاني ومخاطبة من أوعز له بالمشاركة، بالتأكيد على رفض أي لقاءات مع الإسرائيليين التي هدفها تسويق التطبيع الذي قال إن قيادات رسمية وغير رسمية تمارسه بترسيم وموافقة القيادة الفلسطينية.
http://pflp.ps/ar/post/13454/%D8%A8%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AF%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%A4%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D9%87%D8%B1%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D8%B7%D8%B9%D9%86%D8%A9-%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%86%D8%A7
فيما وصف القيادي في حماس، يحيى موسى، في تصريحات لإذاعة الأقصى، مشاركة مجدلاني بأنها "قمة في الانحطاط وطعنة في خاصرة الفلسطينيين"، مطالبا بمحاسبته إلى جانب قيادات السلطة الفلسطينية.

وطالبت حركة مقاطعة إسرائيل المعروفة اختصارا باسم BDS بمحاسبة وعزل كل من شارك من القيادات الفلسطينية والعربية في المؤتمر.

ورد غسان الشكعة، عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، على هذا الغضب بالقول إن مشاركة مجدلاني لم تخرج عن القرار السياسي في منظمة التحرير بضرورة التأثير على المجتمع الإسرائيلي.

وأشار في حديث لـ "رايـة" إلى أن الفلسطينيين لو عملوا بشكل مؤسساتي ومنظم في هذا الجانب لكانوا قادرين على التأثير على الشارع الإسرائيلي، دون التنازل عن الثوابت الوطنية.

ودشن نشطاء غالبيتهم من حماس هاشتاغ حمل اسم "هرتسيليا" وآخر "التطبيع" هاجموا عبرهما مشاركة مجدلاني وقيادة السلطة الفلسطينية، وغرّد رئيس مجلس العلاقات الدولية في حماس، باسم نعيم "فلسطين مش للبيع"، مرفقا صورة لخريطة الأراضي الفلسطينية وكتب عليها التطبيع.

وغرد المسؤول في المركز الحقوقي الأورومتوسطي، والشخصية المحسوبة على حماس، رامي عبدو "وبعد أن أبدعنا كفلسطينيين في وضع أجندتنا في شرق أوسط مضطرب، انهمكنا في وضع استراتيجية جديدة لإسرائيل في نفس الشرق المضطرب".

وفضل الصحفي والناشط، فادي عاروري، أن يشارك صورة كاريكتير للفنان محمد سباعنة حول المؤتمر، حيث علق بمشاركته "عليها تلميع جزم الاحتلال .. مؤتمر هرتسيليا مثالا".

وكتب الناشط عمار يوزباشي "انتو شو بعرفكو هاد تكتيك وإنزال بحضن اخت العدو الصهيوني".

وكتب أسامة ياسين "#‏اشتباك_سياسي.. مصطلح ‫#‏وسخ ....يحاول المشاركون في مؤتمر ‫#‏هرتسيليا الإرهابي إدخاله الى عقول الناس ‫#‏لتلميع صورتهم القبيحة !!! .. صباح الخير لكل من لم ‫#‏تنطلي عليهم ألأكاذيب ‫#‏والمهاترات".

فيما كتب عمر مجد "نشكر الأخ المواطن الغيور على وطنه الأستاذ أحمد المجدلاني على مشاركتة في مؤتمر ‫#‏هرتسيليا ونشكر دولة ‫#‏اسرائيل الشقيقة على استقباله و عدم المماطلة معه ومرمططه تفتيشة و اهانته على المعابر كأي فلسطيني آخر".

كما كتب الناشط مصعب صالح "يقولوا م. ت. ف تمثل الشعب الفلسطيني طبعا على حالها كذب ودجل وافتراء ... هل الشعب الفلسطيني يقبل أن يقوم أحدهم بحضور مؤتمر في هرتسيليا قطعا لأ.... الخيانة لاحدود لها".