أفادت مصادر فلسطينية بمقتل سيدة فلسطينية حامل وابنتها الرضيعة وإصابة ثلاثة من أفراد أسرتها بجروح في غارة إسرائيلية فجر الأحد على حي الزيتون جنوب مدينة غزة، وفق مصدر طبي فلسطيني وذلك غداة يوم شهد تصاعدا في أعمال العنف ما ينذر بانتفاضة فلسطينية ثالثة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة "استشهدت الأم نور حسان (30 عاما) وهي حامل في شهر الخامس وطفلتها رهف حسان (عامان) وأصيب ثلاثة أخرون جراء غارات الطائرات الحربية الصهيونية على منطقة الزيتون ما أدى إلى انهيار المنزل على ساكنيه".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق أنه استهدف بغارة جوية "ورشتين لصنع الأسلحة تابعتين لحماس" وذلك ردا على إطلاق صاروخ مساء السبت من غزة.

وأعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن "قلقه العميق" إزاء تصاعد أعمال العنف في القدس والضفة الغربية.

وأوضح بيان للخارجية الأميركية أن كيري "تحدث بشكل منفصل" السبت مع عباس ونتنياهو ليعرب لهما "عن قلقه العميق إزاء موجة العنف الأخيرة ولعرض دعمه للمبادرات الهادفة لاستعادة الهدوء بأسرع ما يمكن".

وأكد كيري "أهمية إدانة العنف بحزم والتصدي للاستفزازات واتخاذ إجراءات إيجابية لخفض التوتر".

كما دعا كيري عباس ونتنياهو إلى "احترام الوضع القائم قولا وفعلا" في المسجد الأقصى و"منع الأفعال والخطابات النارية التي تزيد من التوتر".

وخلال هذين الاتصالين مع كيري تبادل عباس ونتنياهو الاتهام بالمسؤولية عن العنف.

وجدد عباس تأكيد ضرورة أن تتوقف الحكومة الإسرائيلية عن "التغطية على استفزازات المستوطنين التي يقومون بها في حماية الجيش" الإسرائيلي.

من جهته قال نتنياهو إنه ينتظر من السلطة الفلسطينية أن تتوقف عن "التحريض الشديد القائم على أكاذيب والذي أدى إلى موجة الإرهاب الحالية".

ومنذ بداية تشرين الأول/أكتوبر نفذ فلسطينيون 14 عملية طعن في الضفة الغربية والقدس وإسرائيل أسفرت عن مقتل إسرائيليين إثنين وإصابة نحو 20 إسرائيليا بجروح في حين قتلت الشرطة الإسرائيلية سبعة من منفذيها واعتقل الباقون وأصيب بعضهم بجروح.

وشيع الفلسطينيون السبت ثلاثة قتلى سقطوا بنيران إسرائيلية وسط أجواء من التوتر الشديد فاقمها اقدام فلسطينيين على القيام بعمليتي طعن في القدس قبل أن يقتلا، ومقتل فلسطينيين إثنين أخرين في جنوب قطاع غزة.

وتلوح في الأفق بوادر تصعيد وخصوصا أن المواجهات اتسعت منذ الجمعة إلى قطاع غزة الذي شهد ثلاثة حروب مع إسرائيل خلال ست سنوات.