شن سلاح الجو الإسرائيلي فجر الخميس غارات على قطاع غزة استهدفت مواقع تابعة لحركة حماس أوقعت اضرارا من دون أن تسجل إصابات، بحسب ما أفادت مصادر فلسطينية وإسرائيلية، وذلك ردا على صواريخ أطلقت قبل ساعات من داخل القطاع على جنوب إسرائيل.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن "طائرات الاحتلال من نوع اف16 نفذت أربع غارات جوية أطلقت خلالها عدة صواريخ على مواقع للمقاومة في مدينة غزة وخان يونس والحقت أضرارا فيها واضرارا في عدد من المنازل ولم تسجل اي إصابات في صفوف المواطنين".

وأوضح شهود عيان أن القصف الجوي إستهدف ثلاثة مواقع تابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس في شمال وجنوب مدينة غزة من بينها موقع "الخيالة للتدريب" في منطقة "المقوسي" شمال غرب المدينة ما اسفر عن وقوع أضرار في المواقع وفي عدد من المنازل المجاورة.

وأوضح مصدر أمني ان طائرات حربية "أطلقت صاروخين على موقع تدريب عسكري للقسام في منطقة حطين" غرب مدينة خان يونس في جنوب القطاع.

من جهته أعلن الجيش الاسرائيلي في بيان انه نفذ ثلاث غارات من دون أن يحدد مكانها أو المواقع التي استهدفتها.

وقال الجيش في بيانه انه "أمس في 3 حزيران/يونيو 2015 أطلق صاروخان على جنوب إسرائيل من قطاع غزة"، مضيفا أن الصاروخين سقطا في أراض خلاء قرب مدينتي عسقلان ونتيفوت وأنه "لم تسجل اصابات" من جرائهما.

وأضاف البيان أنه "ردا على هذا الهجوم ضرب الجيش الاسرائيلي ثلاث بنى تحتية ارهابية في قطاع غزة".

وحمل وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007 مسؤولية اطلاق الصواريخ.

وقال يعالون في بيان "حتى لو كانت عمليات أطلاق النار التي جرت مساء أمس من فعل عصابات منبثقة عن منظمات تابعة للجهاد العالمي تريد أن تتحدى حماس باطلاق النار علينا، فاننا نعتبر حماس مسؤولة عن كل ما يحصل في قطاع غزة ولن نقبل باي محاولة لالحاق الضرر بمواطنينا".

وتابع محذرا "لن نساوم على أمن المواطنين الاسرائيليين ولن نقبل بالعودة إلى وضع حيث تجري عمليات اطلاق النار بشكل منتظم" من قطاع غزة.

وكانت حماس والفصائل الفلسطينية أخلت مواقعها مساء الاربعاء تحسبا للقصف الاسرائيلي ردا على ثلاثة صواريخ اطلقت من قطاع غزة وفق المصادر الامنية المحلية.

وسقطت الصواريخ الثلاثة في جنوب إسرائيل دون ان تسفر عن اصابات أو أضرار بحسب الشرطة الاسرائيلية.

وكان صاروخ أطلق في وقت متأخر من ليل الثلاثاء على مدينة اشدود الساحلية، وبعدها بأربع ساعات شن الجيش الإسرائيلي أربع غارات جوية على مواقع للجهاد الإسلامي في قطاع غزة، من دون أن تسفر عن اصابات.

وأعتبرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن الصواريخ التي اطلقت ليل الأربعاء ولم تتبنها اي جهة قد تكون مرتبطة بمعارك تدور داخل قطاع غزة بين حركة حماس وفصائل اسلامية متشددة مناوئة لها.

وقتل ناشط في مجموعة سلفية جهادية في قطاع غزة أثناء اشتباك مسلح مع قوة أمنية تابعة لوزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس أثناء محاولة اعتقاله من منزله في شمال مدينة غزة، بحسب ما اعلنت مصادر أمنية وطبية.