يحبّ الإسرائيليّون الشواء على النار جدّا. في مثل هذه الأيام، يكون الإسرائيليون في عطلة بمناسبة العيد، تمتلئ الحدائق، الأحراش والساحات تمامًا بالإسرائيليين ويقيمون حفلات الشواء. بدءًا من الأجنحة والنقانق، وحتى شرائح اللحم، كلّ قطعة من اللحم تجد نفسها مشوية على الشبكة عاجلا أم آجلا.

الإسؤائيليون يحتفلون بالعيد (Deborah Sinai Flash 90)

الإسؤائيليون يحتفلون بالعيد (Deborah Sinai Flash 90)

بشكل عام في إسرائيل فإنّ الشواء "على النار" يُصطحب مع الكثير من السلطات، الحمص والطحينة، وبالطبع الخبز.

شواء أجنحة الدجاج

أحد أنواع اللحوم الأكثر شعبية والأكثر بساطة: الأجنحة. رغم أنّ أجنحة الدجاج صغيرة، ولكنها غضّة جدّا، واللحم فيها لذيذ بشكل خاصّ، ومناسب جدّا للشواء على الفحم. يمكن إضافة تشكيلة من التتبيلة، ولكن النوع المحبّب عليّ هو الأجنحة مع صلصة تشيلي، وهي صلصة تمزج بين الملوحة، الحلاوة والحارّ، وتمنح الأجنحة رائحة رائعة.

أجنحة الدجاج (RM Bulseco)

أجنحة الدجاج (RM Bulseco)

نصيحة صغيرة: حين تشترون الأجنحة اطلبوا من الجزّار تنظيفها جيّدًا من جميع الريش، وإلا فسينتظركم عمل صعب في المنزل. بعد أن تكون الأجنحة نظيفة، نضعها في وعاء كبير، ونرشّ زيت الزيتون بسخاء. نتبّلها بالملح والفلفل الأحمر الحلو، والقليل من الفلفل الحارّ، ومن يحبّ يمكنه إضافة القليل من الكمّون. بعد ذلك نضيف صلصة الصويا (تقريبًا ثلث كأس لكل كيلوغرام من الأجنحة)، وبضع ملاعق من الرُب أو العسل. نضيف الثوم بسخاء (5-6 أسنان مسحوقة لكلّ كيلوغرام)، نرشّ فلفل حار أو تشيلي جاف، وفقًا لمستوى النكهة الحارة التي ترغبونها.

هناك من يحبّ أن يضيف للصلصة أيضًا صلصة تشيلي الحلوة التي تباع جاهزة، ولكن النتيجة دونها ناجحة بشكل كبير، أرخص تكلفة وأكثر صحّية، ولذلك أتنازل عن ذلك. نقوم بخلط جميع المكوّنات معا مع الأجنحة، وننقعها بالصلصة لساعة على الأقل قبل الشواء. الصلصة محبوبة جدّا من قبل الأطفال، ولذلك من الممكن إعدادها في وعاءين منفصلَين، وإبقاء إحداهما غير حارّة للأطفال. متعة تامة مضمونة للجميع!

لحم فخذ الدجاج

لحم "فخذ الدجاج" هو قطعة دجاج محبوبة بشكل خاصّ، والذي يستخلص من فخذ الدجاج الخالية من جميع العظام، ولذلك فهو سهل جدّا للأكل، ومناسب للشواء. يحبّ الإسرائيليون لحم "فخذ الدجاج" كثيرًا، والذي أصبح في السنوات الأخيرة  الأكثر شعبية في حفلات الشواء.

لحم فخذ الدجاج  (Thinkstock)

لحم فخذ الدجاج (Thinkstock)

ومثل الأجنحة، فلحم فخذ الدجاج أيضًا يلائم بشكل جيّد مع التتبيل الحلو، بل إنْ بقي لديكم القليل من صلصة الأجنحة، يمكن أن تتبّلو به قطع اللحم، وستكون النتيجة التي ستحصلون عليها رائعة.

إنْ كنتم تريدون التنويع، اخلطوا زيت الزيتون، البصل المفروم، الثوم، الملح، الفلفل الأسود، الكمون والقليل من الرُب، وانقعوا لحم فخذ الدجاج بالصلصة التي حضرتموها. من الموصى به وضع قطع الخضار مثل البصل، الفلفل والطماطم بين قطع لحم فخذ الدجاج في سيخ الشي، وهكذا تحصلون على أسياخ جميلة بشكل خاصّ وغنية بالمذاقات.

لحم البقر روعة النكهة

نجم آخر في حفلات الشواء الإسرائيلية وهو لحم البقر، على أنواعه، ولكن بشكل خاصّ على شكل كباب، يمكنكم أن تقرأوا عنه في مقال خاص خصّصته للكباب، وأيضًا شرائح ستيك اللحم أو الإنتركوت، وهو قطعة اللحم من الجزء الخلفي من البقرة، غنية بالدهن ولذلك فهي غضّة بشكل خاصّ.

كباب شرقي مشوي مع خضر  (Liron Almog/Flash90)

كباب شرقي مشوي مع خضر (Liron Almog/Flash90)

الطريقة الأفضل لشواء الإنتركوت هي تحضير شريحة ذات وزن نحو 200 غرام، حيث نرشّ فوقها القليل من الملح الخشن والفلفل. نقوم بشوائها لدقيقتَين من كلّ جانب من أجل إغلاق الشريحة والحفاظ على عصارة اللحم في الداخل، وبعد ذلك نستمر في تقليبها كلّ نصف دقيقة على جانب آخر، حتّى نصل إلى الدرجة المطلوبة من الاستواء. يمكنكم شواء الإنتركوت على نار هادئة نسبيًّا، كي لا تحترق الأطراف.

أنتريكوت مشوي

أنتريكوت مشوي

ومن أجل عدم تجفيف اللحم من المفضل تناوله عندما يكون مشويًّا بشكل متوسط أو حتى النُضج، حيث يكون اللحم من الداخل أحمر قليلا. أيضًا إنْ كنتم لا تحبّون اللحم النيّء، حاولوا تقليل مدّة الشواء قليلا، وأضمن لكم أنّكم لن تندموا. بالنسبة لي، ليس هناك متعة في الطهي أكبر من عضّ شريحة طريّة وجيّدة. إذًا، ماذا تنتظرون، اركضوا وأشعلوا النار للشواء. عيدًا سعيدًا!