تتزين هذه الأيام القرى والبلدات العربية في إسرائيل وتتهيئ للاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الميلاديّة الجديدة. فما زالت إمكانية الاستمتاع بعبق العيد والتجهيزات له قائمة في البلاد المقدسة. كما ويتم في هذه الأيام تقديم الجولات والحفلات والمهرجانات بمناسبة عيد الميلاد في المدن المختلطة كالقدس، حيفا، يافا والناصرة.

وعلى الرغم من كونه "عيدا مسيحيا"، فإن الإسرائيليين لم يعودوا يخجلون من المشاركة في احتفالات ولادة المسيح، والتعطر بروائح العيد. فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يجذب احتفال "عيد الأعياد" في حيفا هذا العام، والذي يسجّل 21 عاما من الاستمرارية، قرابة 200 ألف زائر. وقد زار قرابة 700 ألف زائر "سوق عيد الميلاد" (Christmas Market)، وهو مهرجان من خمسة أيام يقام في الناصرة.

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة الناصرة (Flash90)

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة الناصرة (Flash90)

في الآونة الأخيرة هناك طلب كبير جدا على الجولات الليلية بمناسبة عيد الميلاد في القدس. يُعتبر عيد الميلاد عيدا تجاريا جدا حول العالم الغربي ويتأثر بذلك المواطنون الإسرائيليون كذلك، ويرغبون بالمجيء لرؤية بابا نويل وأشجار التنوب الحقيقية، ولحضور القداس في القدس. إنه حدث ينجح في جذب السائح الإسرائيلي لشيء "مسيحي"، ليس من الناحية الدينية، بل من الناحية الأنثروبولوجية. إنّ الحياة في المدينة القديمة في القدس ساحرة، وفي العادة فإنّ الطوائف المسيحية منغلقة على نفسها، ولكنّ هناك إمكانية للمجيء واختلاس النظر إلى الداخل في عيد الميلاد.

يقام في كل عام، خلال الأيام التي تسبق يوم عيد الميلاد نفسه مهرجان "سوق عيد الميلاد" والذي يستمر لخمسة أيام في الناصرة. يزور المدينة خلال المهرجان أكثر من نصف مليون شخص يتمتعون بعروض الرقص والغناء حول العالم، معارض الأطعمة، مجموعة من زينة العيد، ولقاءات مع بابا نويل.

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة الناصرة (Flash90)

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة الناصرة (Flash90)

التأثر، التجوّل، والصلاة

وكما في كل عام في 24 لكانون الأول، ليلة عيد الميلاد، تعقد قدّاسات تقليدية في أنحاء العالم المسيحي. ويعتبر القداس الذي يعقد في كنيسة البشارة في مدينة الناصرة أحد هذه القدّاسات المميزة.

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة بيت لحم (Flash90)

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة بيت لحم (Flash90)

أقيمت كنيسة البشارة عام 1969 في شكلها الأخير، في مكان بشّر فيه الملاك جبرائيل - وفقا للتقليد في الطوائف المسيحية - العذراء مريم بأنها سوف تلد يسوع المسيح، حيث قدّم لها زهرة بيضاء. وقام بتصميم الكنيسة مهندس معماري إيطالي ينتمي إلى طائفة الكاثوليك الفرنسيسكان، وتُعتبر الكنيسة واحدًا من أهم الأماكن حول العالم في الديانة المسيحية. فهي في الواقع الكنيسة الأولى التي ترمز لبداية الإيمان المسيحي ببشارة مجيء المسيح.

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة الناصرة (Flash90/Itay Cohen)

احتفالات بعيد الميلاد في مدينة الناصرة (Flash90/Itay Cohen)

ويأتي آلاف المؤمنين والسياح من جميع أنحاء العالم في هذه الفترة إلى الناصرة، حيث إحدى المناسبات الجاذبة كما ذكرنا وهي قداس عيد الميلاد، وهو العيد الذي يُقال إنه يمثّل ذكرى ولادة يسوع المسيح في بيت لحم، التي تحدّث عنها الكتاب المقدّس.