سيحلّ عيد الحانوكاه (عيد الأنوار أو عيد التدشين) الذي يحتفل به الشعب اليهودي، يوم الإثنين في الأسبوع القادم. ويحتفل اليهود بهذا العيد لمدة ثمانية أيام ويعود ذلك في الواقع إلى انتصارهم في الثورة ضدّ اليونانيين في أيام الهيكل الثاني، وإلى تأسيس الهيكل من جديد وإلى معجزة إناء الزيت.

فوفقا لقصة معجزة إناء الزيت فإن إبريق صغير وفيه القليل من الزيت الصافي والذي كان يفترض أن يضيء الشمعة التي كانت في الهيكل ليوم واحد فقط، ففي نهاية المطاف، استطاع الإناء أن يضيء الشمعة لثمانية أيام وهكذا أنقذ اليهود من الظلام. هذا هو سبب إضاءة شمعدان عيد الحانوكاه والذي يتضمن ثماني شمعات وفيه مكان خاص لـ "الشمعة الرئيسية" (الشمعة التي تضيء جميع الشمعات) ويشكل هذا الشمعدان رمزا للأيام الثمانية التي استطاع فيها إناء الزيت أن يضيء شمعدان الهيكل.

في اليوم الأول من الحانوكاه تُضاء "الشمعة الرئيسية" وشمعة واحدة حيث تضاف كل يوم شمعة أخرى. وفي ذكرى معجزة إناء الزيت يأكل المحتفلون اليهود في عيد الحانوكاه أطعمة مقلية عديدة من بينها الطعام الألذّ مذاقا وهو "السوفغنية" .

"السوفغنية" هي حلوى مصنوعة من العجين ومقلية بالزيت جيدا وتُحضر تقريبا في عيد الحانوكاه فقط. فقبل عدة أسابيع من العيد تمتلئ المخابز في إسرائيل بـ "السوفغنية" المستديرة واللذيذة. "السوفغنية" التقليدية تكون محشوة بمربّى التوت، ولكن يمكن ملؤها بحشوات أخرى كالشوكولاطة والكرميل.

وبعد قلي "السوفغنية" يُرش مسحوق السكر عليها ومع السنين أصبحت "السوفغنية" الإسرائيلية تشبه أكثر فأكثر الدونات الأمريكية وحظيت بإضافات متنوعة، تماما كالدونات.

تحتوي "السوفغنية" المتوسطة، على الأقل، على نحو 530 سعرة حرارية بحيث يحاول الإسرائيليون تجنّبها - على الأقل حتى بداية العيد نفسه.

وصفة سهلة لتحضير "السوفغنيوت":

كوبان زبادي (يوغورت)
3 أكواب طحين ذاتي الاختمار
ملعقتان كبيرتان من السكر
ليتر زيت
كيس من البيكينج بودر
بيضتان

للحشوة: شوكولاطة أو مربى

للتزيين: مسحوق السكر

طريقة التحضير: