سارة نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلية، لا تكف عن تصدُّر العناوين وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. تحدث الجميع، على وسائل التواصل الاجتماعي؛ الأسبوع الماضي، فقط عن الفيديو الذي استعرضت فيه السيدة نتنياهو بيت رئيس الحكومة محاولة منها لإظهاره بمظهر البيت المُهمل، وبذلك تُفند ادعاءات البذخ الموجهة ضدها، ورغم ذلك، قال الجميع إن الفيديو مُحرج وسخيف.

والآن، كما يبدو، كجزء من المحاولات المُضنية لتحسين صورة نتنياهو قبل الانتخابات القريبة، يُتوقع أن تظهر على غلاف مجلة النساء المعروفة "آت" ("أنتِ"). كُشف النقاب؛ البارحة، عن الصور التي تم التقاطها من أجل المقابلة المُرتقبة، والتي يُفترض أن تظهر على الغلاف، حيث تبدو السيدة نتنياهو نحيفة، ممشوقة القوام وأنيقة بشكل يثير الشكوك. بدأت الادعاءات تنهال مُباشرة؛ فيما يتعلق بصور السيدة نتنياهو، التي تبدو بشكل عام ممتلئة، والتي تقول إن الصور تمت معالجتها بشكل مبالغ به على الفوتوشوب لضمان ظهورها بصورة "عارضة أزياء".

صورة سارة نتنياهو على غلاف مجلة النساء المعروفة "آت" (تصوير: At)

صورة سارة نتنياهو على غلاف مجلة النساء المعروفة "آت" (تصوير: At)

عُلم اليوم أنه تمت ممارسة ضغوطات كبيرة، من قبل مكتب رئيس الحكومة، لمنع نشر صور سارة نتنياهو في مجلة الموضة "أنتِ"، بادعاء أن الفيديو الذي تم تصويره في بيت رئيس الحكومة، بمشاركتها، تسبب بما يكفي من ضرر لصورة نتنياهو، ويبدو أن هناك شخص ما في مقر انتخابات رئيس الحكومة انتبه بأن المعالجة المبالغ لها للصور بالفوتوشوب قد تجلب إحراجًا أكثر مما قد تجلب فائدة.

إنما يبدو أن الوقت قد فات، لأن الصور تحوّلت بسرعة إلى نكات على شبكة الإنترنت، حيث قام بعض المتصفحين بتنحيف الصورة بشكل مقصود، للتأكيد على عدم المنطق بتلك الصور، وآخرون شوهوا عن عمد قوامها للتأكيد على أن الصور تمت معالجتها بالفوتوشوب. يبدو أن على القائمين على مكتب رئيس الحكومة أن يجدوا حلاً مُبدعًا أكثر لتحسين صورة السيدة الأولى...

الشبكة تضحك على صورة سارة نتنياهو

الشبكة تضحك على صورة سارة نتنياهو

الشبكة تضحك على صورة سارة نتنياهو

الشبكة تضحك على صورة سارة نتنياهو