العدالة وفق أخلاقيات داعش: نقلت صحيفة ال "صن" البريطانية، اليوم الثلاثاء، عن مواقع عربية محلية، أن تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، قام بإعدام 4 نساء متزوجات رجما بالحجارة في الموصول، بموجب حكم صدر عن محكمة الشريعة يتهمهن بالزنا، إلا أن ناشطين أشاروا إلى أن مقاتلي داعش هم من قاموا باغتصاب النساء، ومن ثم اتهموهم بالزنا.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة لم تنشر أسماء الرجال الذين زنوا مع النساء، إنما قضت برجمهن بالحجارة في الشارع العام. واعتمدت ال "صن" في تقريرها على الموقع العربي "آرانيوز"، وما قاله الناشط الإعلامي، عبدالله المالا للموقع، الذي رجّح بأن النساء تعرضوا للاعتداء الجنسي من قبل مقاتلي داعش قبل أخذهن من بيوتهن وقيادتهن إلى محكمة الشريعة.

وكذلك نقلت الصحيفة ما قاله رئيس شبكة "إعلاميو نينوى"، رأفت الزراري، أن الجهاديين زعموا بأنهم أمسكوا بالنساء وهم يزنين، لكن هذا مشكوك به، والجميع يرجح أنهم قاموا باغتصاب النساء، واتهامهن بالزنا.