نظرة خاطفة إلى وسط الصورة المُتحركة التالية سوف تُخفي عن أبصاركم 3 نقاط صفراء، جلية وواضحة جدًا؛ تظهر في الصورة. كيف يحدث ذلك؟ هذا الخداع البصري، على ما يبدو، ينجح بإحداث عمى انتقائي مؤقت.

جرّبوا بأنفسكم: تأملوا النقطة الخضراء المتوهجة التي في وسط الصورة وركّزوا عليها لعدة ثوانٍ دون إزاحة نظركم. هل ترون شيئًا غريبًا؟

لا بُد أنكم لاحظتم أن النقاط الصفراء الثلاث الجانبية تبدو وكأنها لم تكن هناك أساسًا.

كيف يحدث ذلك؟

تُسمى هذه الظاهرة "العمى الذي تسببه الحركة" معنى ذلك أنه في ظروف مُعيّنة يتجاهل الدماغ المعلومات التي تنقلها إليه العينين ولا يرى ما تراه العينان. هذا معناه أن ذلك الخداع البصري يؤثر على مناطق مُعينة في الدماغ مسؤولة عن تركيز انتباهنا - وتجعل الدماغ يُشغّل آلية تصفية مُعينة تجعلنا نرى فقط ما نُركّز عليه.

تمنع الصورة دماغنا من الحصول على كل المعلومات حولها وتتسبب بعمى انتقائي.