قُبيل انتهاء الصيف، نشرت شركات بطاقات الائتمان الإسرائيلية إحصائيات حول العادات الاستهلاكية لدى الإسرائيليين في الصيف الماضي.

يتضح من معطيات شهرَي تموز وآب 2106، لثلاث شركات بطاقات ائتمان إسرائيلية رائدة، أن هذه السنة طرأ ارتفاع على معدلات نفقات الإسرائيليين مقارنة بالسنوات القادمة. ارتفعت نفقات الإسرائيلي المتوسط على الملابس والأحذية، الأطعمة، السياحة، المطاعم، والترفيه بنحو %8 مقارنة بالعام 2015.

أحد المجالات الذي حقق أكبر ارتفاعا في أشهر الصيف مقارنة بأشهر السنة الأخرى هو مجال الجمال والعناية. يبدو أن الإسرائيليين يحبون جدا القدوم إلى شاطئ البحر بينما يظهرون بمظهر مُعتنى به ومرتبين، لأنه وفق المعطيات، طرأ هذه السنة ارتفاع نسبته %23 على المصاريف الشهرية لقاء خدمات معاهد التجميل والعناية مقارنة بأشهر السنة الأخرى.

ثمة مجال مركزي آخر كان بارزا في الصيف وهو مجال الموضة. يتمتع الإسرائيليون في أشهر الصيف بحملات "نهاية الموسم" ويقضون وقتا طويلا في المراكز التجارية المُكيّفة هروبا من الحر الشديد. طرأ في الصيف الماضي ارتفاعا معدله نحو %10 على نفقات الملابس والأحذية في الصيف، مقارنة بسائر فصول السنة.

على نحو غير مُفاجئ، طرأ ارتفاع مُلفت أيضا على مجالَي السياحة والاستجمام أيضا في فصل الصيف مقارنة بفصول السنة الأخرى. شهدت إحدى شركات بطاقات الائتمان الإسرائيلية ارتفاعا يزيد عن 71% في مجال السياحة في الصيف مقارنة بفصول السنة الأخرى. وفقا لمعطيات دائرة الإحصاء المركزية، سُجلت في شهرَي تموز وآب 2016 ما معدله 1.8 مليون مغادرة مسافرين إسرائيليين إلى خارج البلاد. يدور الحديث عن ارتفاع نسبته %13 مقارنة بالأشهر ذاتها في عام 2015.

قضى الإسرائيليون هذا الصيف أوقاتهم أكثر أيضا في المطاعم والمقاهي، وسُجل ارتفاع بنسبة %10 في المصاريف في هذا المجال مقارنة بالعام المنصرم.