فردريك دوازن هو فنان ومصمم غرافيكي فرنسي وقد قرر محاربة ظاهرة العمليات الجراحية التجميلية. قام دوازن بإنتاج فيلم يبدو فيه جسم امرأة معقولا تمامًا، كما لدى نساء كثيرات، ويحوّله إلى جسم "متكامل" بواسطة عمليات جراحية تجميلية.

الفيلم هو فيم تهكمي ومسلٍ، وينتقد بشكل لاذع وحاد الجمال النسائي في العالم الغربي، ويكشف النقاب عن الحقيقة: مستوى الجمال الذي تصبو إليه نساء كثيرات غير ممكن وهو يسبب لهن معاناة كبيرة: معاناة نفسية، جسدية وكذلك مالية، الذي سببته تلك "الترميمات" المتواصلة.

إن الاستنتاج الواضح من مشاهدة الفيلم بالنسبة للنساء هو واحد لا غير: ما تعتبرونه "متكاملا" هو ليس كذلك بالفعل. أوقفوا هذا السباق غير المنتهي لأنه سيسبب لكن الضرر، ولن تنجون ذات مرة بالتغلب عليه.

شاهدوا الفيلم: