أفادت صحيفة "النهار" اللبنانية، اليوم الثلاثاء، في تقرير انتقد في مقدمته أطرافا لبنانية تحاول إقحام لبنان في الأزمة اليمنية، بأن من يوصف بالزعيم الروحي للحوثيين في اليمن، الشيخ عبد الملك الشامي، دفن في الضاحية الجنوبية لبيروت قرب ضريح القائد العسكري البارز الراحل في "حزب الله" عماد مغنية.

وجاء في الخبر الذي نُقل عن وسائل التواصل حسبما أوضحت الصحيفة، أن دفن الشامي جرى وسط تعتيم إعلامي من جانب الحزب، علما أن الشامي كان قد نقل من اليمن الى أحد المستشفيات في طهران بعد اصابته في انفجار "مسجد الحشحوش"، وتوفي هناك، ونقل الى لبنان حيث دفن أمس في الضاحية.

وشكت الصحيفة في التقرير من أن لبنان "لم يعد بمنأى عن تداعيات توريطه تكرارا في "حروب الآخرين" وهذه المرة ليس على أرض لبنان فحسب، وانما على ساحات عربية عدة أخرى".