اعتاد المشاهد المصري والعربي على أسلوب الإعلامي المصري، توفيق عكاشة، الذي يطل بين حين وآخر على الشاشة، وينشر التهديدات لأعداء مصر حسب رؤيته، عارضا رؤيته الأمنية ومن ثم متوعدا الأطراف غير العربية ب "ضربة الجزمة"، والأعداء العرب بالهلاك. والجديد المرة، أن عكاشة لم يلوح ب "جزمة" على الهواء مباشرة.

وقال عكاشة في حديثه إن "تركيا تلعب لعبة قذرة" مضيفا "وإذا متلمتش حتضرب". وبعدها أضاف، في حديثه عن حسن نصر الله، قائلا: "واد يا حسن! وحياة أمي حنضربك بالجزمة". وعن حماس في قطاع غزة جاء عنه "وأحنا منخلص فليبيا حتخلص غزة". وبعث عكاشة الطمائنية في قلب زميتله في الأستوديو التي عقّبت أن مصر والعرب سيعرفون المحافظة على الأمن القومي العربي" من اليوم فصاعدا.