أعلنت السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن مساء الخميس أن الحوثيين ارتكبوا "أهم أخطائهم" وسيدفعون الثمن بعد قصف مناطق في المملكة.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد أحمد عسيري للصحافيين إن "المعادلة اختلفت (...) لكن المواجهة أصبحت تستهدف السعودية. سوف يختلف أسلوب التعامل مع المليشيات الحوثية التي ارتكبت أحد أهم أخطائها خلال الفترات الماضية".

وأكد أن "الاعتداء لم يكن له هدف عسكري بل كان يستهدف المواطن السعودي والمساكن حيث أن هدفه القتل لمجرد القتل".

وأضاف عسيري ان التحالف والقوات السعودية ستتخذ "الإجراءات التي تكون كفيلة بردع هذا العمل سواء بالنسبة للأشخاص الذين خططوا لهذا العمل أو المواقع التي انطلقت منها هذه العمليات والمدن التي تؤوي قادة من نفذوا هذا وخططوا له".

وكان التلفزيون السعودي الرسمي أكد نقلا عن الدفاع المدني أن قذائف جديدة سقطت على منطقة نجران دون اي يؤدي ذلك الى خسائر.

وتابع أن القذائف التي اطلقت من الجانب اليمني للحدود سقطت على مناطق "غير مأهولة" ولم تسفر عن أضرار بالأرواح أو عن أضرار مادية.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قد قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي في الرياض، إن السعودية وافقت على وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام لأسباب إنسانية لكن الهجوم الحوثي قد يغيّر الحسابات السعودية.