في نهاية شهر آذار الماضي، نشرت فرقة الهيب هوب الفلسطينية DAM فيديو كليب للأغنية الجديدة المسماة "مين إنت"؟، من إخراج المخرج الفلسطيني اسكندر قبطي. تبدو الأغنية جذابة وخفيفة، ولكنها مليئة بالاحتجاج الشديد والصريح على المجتمع الأبوي بشكل عام، والعربي بشكل خاص، وعلى قمع المرأة والتمييز ضدّها، قولا وفعلا. ولا تنتقد الأغنية القامعين فحسب وإنما أولئك الذين يعرّفون عن أنفسهم بأنهم نسويّون ولكنّهم يتصرّفون كآخر المميِّزين. إنها مواجهة أخرى مثيرة للإعجاب للفرقة مع بعض القضايا الاجتماعية الحساسة والتي تتعلق بالمجتمع الفلسطيني في إسرائيل وعلاقات اليهود مع العرب في إسرائيل.

في واقع تتقاضى فيه النساء في جميع المجتمعات في العالم 25%-40% أقل من الرجال في أعمال مماثلة، لا يمكن أن نزعم بأنّ التمييز ضدّهن، استغلالهنّ وإذلالهنّ، جميعها أمور خاصة بالمجتمع العربي وحده. إن وضع إسرائيل بعدة مقاييس من الإحصاءات الكئيبة ليس أفضل بكثير مما يحدث في الدول العربية المجاورة، والعنف ضدّ النساء منتشر في الوسط اليهودي كما هو منتشر في الوسط العربي في إسرائيل. يتم التمييز ضدّ النساء في القطاع العام والخاص بل وفي المجال العام في إسرائيل.

إليكم كلمات الأغنية الاحتجاجية:

انا العانس العاقر بالتلاتة طالق

ظل راجل ولا ظل حائط

الجلي الكوي انا كلشي انا ولا شي،

بس قلي، مين انت؟

 

انا حكي نسوان

في 100 زلام

انا الضعيفة ما بجيب صبيان

الشرف وعار انا كلشي انا ولا شي،

بس قلي، مين انت؟

عندي ثلاثية أحلام مستغانمي

بقدر اقتبس نوال السعداوي

بقدر انتقد عقيد الحارة

بضل فيمينيست عايش ع-طبيخ الماما

 

مش عنيف - مش ح-سوي عينيها زرق

بس كعريس- بفضل عينيها زرق

مش محلك تأقرر، مش محلك بس حجرب

مش محلك لو محلك كنت بحرض

 

يا حرية وعدل لكل طرف هينا

يا بنبلش نقتل شباب على شرف عيلة

احنا عم نتحشر فيها بمصر ونضطهدها باللد

بنتاجر فيها في امريكا وبنغتصبها بالهند

 

وبنرجعها، تتطعم الولاد وتربي البنت

بنحكي سوبر وومان ولا بنحكي عن انس

مش الامرأة الخارقة، انا هو الخارق

خارق قانون، خارق حقوق، وحقها تعارض

 

انا العانس العاقر بالتلاتة طالق

ظل راجل ولا ظل حائط

الجلي الكوي انا كلشي انا ولا شي

بس قلي، مين انت؟

 

انا حكي نسوان

في 100 زلام

انا الضعيفة ما بجيب صبيان

الشرف وعار انا كلشي انا ولا شي

بس قلي، مين انت؟

 

اول مرة ضربت اختي اهلي زقفولي

حكولي اني زلمة كبير

اعطوني تضخيم هي اصبحت مسالمة

واقفة قدام كارتية كيد

من اختي، لنساء العالم

بدي كل شي، حالا، فش اشي

بفش غلي بلبسك بوكسي

بشتريلك مكياج، عشان تبيني قدام العالم

المساواة لاقيها عند دار ابوكي

طفشت حكت اكيد بيحموني

 

الدم ولا عمره بصير مي

بس الخلفوها طلعو مثل الخلفوني

زقفولي، ورجعولي اياها

دفشتها حلبة المصارعة

وبديت ارقص معها

انا شريك حياة بس اغلب الاحيان انا مجرم معها

 

انا العانس العاقر بالتلاتة طالق

ظل راجل ولا ظل حائط

الجلي الكوي انا كلشي انا ولا شي

بس قلي، مين انت؟

 

انا حكي نسوان
في 100 زلام

انا الضعيفة ما بجيب صبيان

الشرف وعار انا كلشي انا ولا شي

بس قلي، مين انت؟

 

انا كتبت القصائد

انا بنيت المدافع

انا ممكن اني اكرهك

ما اسمح لغيري انه يحبك

مانعك تروحي للشاطئ

لحالي بدي اواجه عواصف

مش راسي على بر آمن

انا فشلت, محتاجك

 

انا العانس العاقر بالتلاتة طالق

ظل راجل ولا ظل حائط

الجلي الكوي انا كلشي انا ولا شي

بس قلي، مين انت؟

 

انا حكي نسوان
في 100 زلام

انا الضعيفة ما بجيب صبيان

الشرف وعار انا كلشي انا ولا شي

بس قلي، مين انت؟

 

نُشرت المقالة للمرة الأولى في موقع ‏Can Think