الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) يُندد اليوم العملية التي حدث أمس في القدس وأصيب فيها 16 شخصا بسبب انفجار عبوة ناسفة داخل حافلة في إسرائيل.

"نحن ضد الإرهاب في طبيعة حال في كل مكان ولا سيما في الأراضي الفلسطينية وفي العالم أجمع"، قال عباس وأضاف: نندد جميع أعمال العنف التي تُمارس ضد المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين".  وقد ذكر أبو مازن هذه الأقوال  عند الانتهاء من لقاء جمعه بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي شجبت هي أيضا العملية وقالت إن ليس هناك ما يبرر العنف.

وقال الرئيس ردا على سؤال أحد الصحفيين الألمان: "ليس لدينا طريق آخر سوى أن  نعود مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات لنحقق حل الدولتين"، وأضاف: "الاستيطان  الإسرائيلي هو العقبة الكبرى أمام تحقيق السلام".