دعا وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، صباح اليوم (الأربعاء)، قائد إذاعة الجيش الإسرائيلية للاستجواب، بعد أن بثّت الإذاعة أمس برنامجا كان مُعدا لقصائد الشاعر الفلسطيني المعروف محمود درويش، كجزء من سلسلة برامج تُدعى "النص الإسرائيلي المؤسس" في إطار البث الجامعي.

"يبدو أن الحديث يدور عن قضية خطيرة يحظى فيها من كتب نصوصا ضدّ الصهيونية وتُشكل حتى اليوم وقودا للأعمال الإرهابية ضد دولة إسرائيل، باهتمام إذاعة الجيش وهي تُصنّف أعماله كجزء من نصوص مؤسسة للمجتمع الإسرائيلي"، كما قال ليبرمان وأضاف: "لا يمكن تجاهل ذلك والمضي قُدما".

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان ووزيرة الثقافة ميري ريغيف في البرلمان الإسرائيلي (Flash90)

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان ووزيرة الثقافة ميري ريغيف في البرلمان الإسرائيلي (Flash90)

عند بثّ البرنامج أمس نشرت وزيرة الثقافة ميري ريغيف رسالة عاصفة كتبت فيها إنّ "إذاعة الجيش فقدت صوابها. في هذه اللحظات تذيع برنامجا مخصصا لـ "شاعر النكبة الفلسطيني" محمود درويش وتناقش قصائده الموجهة ضدّ مواطني دولة إسرائيل". وأضافت الوزيرة ريغيف مقتبسة بعض الأبيات من قصيدة "بطاقة هوية" لمحمود درويش لتثبت أنّه "يعارض حقيقة وجود إسرائيل"، وفقا لكلامها.

وردا على ذلك كتب عضو الكنيست أيمن عودة في تويتر إنّ "وزيرة الثقافة تخاف من الشعر. إنها تعلم أنّنا إذا اعترفنا بثقافة بعضنا البعض ربما في النهاية نرغب في العيش معا بسلام".

وقد تحدث في البرنامج الذي تم بثه أمس، المحرر والشاعر الطيب غنايم، عن سيرة حياة درويش، وعن مشاركته في النضال الوطني الفلسطيني. بالإضافة إلى ذلك تمت قراءة قصيدة درويش "بطاقة هوية" بالعربية والعبرية.