تزداد العاصفة في إسرائيل حدة وتشلّ الدولة، فقد سُدّ الطريق المؤدي إلى مدينة أورشليم القدس بسبب الثلوج المتراكمة في الطرقات. ونشرت شرطة إسرائيل اليوم رسالة جاء فيها أن حالة الطقس صعبة في أرجاء البلاد، لذلك يُطلب من المواطنين التزام بيوتهم وعدم الخروج منها لأن السفر في الطرقات يشكل خطرًا حقيقيًا على حياة المسافرين.

وقام رجال شرطة حرس الحدود والجبهة الداخلية الليلة الفائتة بمساعدة بلدية أورشليم، بتقديم المساعد إلى مئات المسافرين العالقين في السيارات بشوارع داخل أورشليم وضواحيها ونقلهم إلى مراكز أقيمت على يد الشرطة والبلدية. ومنذ ساعات الليل تم تقديم المساعدة إلى أكثرُ من 600 شخص علقوا في سياراتهم في الطرقات المؤدية إلى القدس.

العاصفة تسبب الضرر للإسرائيلين (Flash 90)

العاصفة تسبب الضرر للإسرائيلين (Flash 90)

وأغلق مطار إسرائيل، "بن غوريون" بسبب حالة الطقس ما يقارب الساعة، وبعد ذلك عاد للعمل على نحو منتظم.

وأبلغ السكان في أورشليم وضواحيها عن مشاكل في شبكة الكهرباء في أحياء كثيرة. وهذا بسبب انهيار أشجار كثيرة وضخمة على كوابل الكهرباء لكثرة تساقط الثلوج. المشكلة واضحة وخاصة في الأحياء الكبيرة بالمدينة، التي تنمو فيها الأشجار الكبيرة نسبيًا وشبكة الكهرباء فيها قديمة.

ويعمل جيش الدفاع الإسرائيلي بالتعاون مع أعضاء السلطات الفلسطينية لاستيضاح مدى تأثير حالة الطقس في الضفة الغربية. وحسب أقوال الضابط: "إن مشاكل الطقس في الضفة مشابهة للمشاكل في إسرائيل، ولكن حتى هذه اللحظة لم يتم مساعدة الفلسطينيين"، وشدد قائلا: "إذا تطلب الأمر سنقدم المساعدة للضفة أيضًا".

وأضاف الضابط أن جيش الدفاع الإسرائيلي يعمل على كافة الأصعدة ذات الصلة بإمدادات الكهرباء والمياه وفتح الحدود المؤدية إلى منطقة الضفة الغربية.

رجل يسير على الثلج في القدس الشرقية (Flash 90)

رجل يسير على الثلج في القدس الشرقية (Flash 90)

وقال الحبر الأعظم "داوود لاو" "إنه إذا لم تنته عمليات الإنقاذ حتى دخول السبت، يمكن أن تستمر خلال يوم السبت المقدس وأن يتم توجيه الأشخاص إلى أماكن آمنة بسبب الخطر على الأرواح". وأضاف قائلا: "على سكان أورشليم أن يجتهدوا في استضافة الأشخاص المحتاجين إلى المساعدة".