أثار اختراق موقع الخيانات العالمي، " آشلي ماديسون"، قبل أسابيع ضجة كبيرة في العالم، حيث استطاع قراصنة إنترنت الوصول إلى قاعدة بيانات الموقع. والآن، بعد أن نفذ القراصنة وعودهم بنشر أسماء المشاركين في الموقع إذا لم يتم حذفه، يظهر أن قائمة الأسماء المنتشرة على النت تشمل 170 ألف بريد إلكتروني لإسرائيليين، من بينهم سياسيين ومسؤولين كبار في الوزارات الحكومية.

وبين هؤلاء لفت نظر المتابعين في إسرائيل عنوان بريد إلكتروني خاص بنائب في الكنسيت، مثيرا ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تناقل اسم النائب وبريده الإلكتروني التابع للكنيست.

ونفى النائب في رد على الأخبار التي تنسب اسمه للقائمة "السوداء" علاقته بالموقع قائلا إنه "سيقدم شكوى لدى الشرطة الإسرائيلية". وأضاف النائب "لقد تم استخدام بريدي الإلكتروني للإساءة باسمي الطيب".

وعدا عن النائب، جاء في اللائحة التي يدّعي القراصنة أنها تعود إلى أشخاص سجلوا اشتراكهم في الموقع المثير للجدل، والذي يحث على الخيانة تحت الشعار "الحياة قصيرة، اعشق"، أسماء كثيرة لمسؤولين في الوزارات الحكومية المختلفة ومنها التربية والتعليم، والأمن، والمالية، ومراقب الدولة وبعد.