يثير عرض الفيلم الترويجي جنون هواة الكومكس والأكشن. سيتم عرض فيلم المغامرات "باتمان ضد سوبرمان: فجر العدالة" على شاشات السينما في شهر آذار 2016، وقد تم في نهاية الأسبوع الأخير عرض الفيلم الترويجي بشكل رسمي، وهو الفيلم الذي ينتظره الملايين في أنحاء العالم بفارغ الصبر.

هذا هو العرض الترويجي الأطول الذي كان لفيلم ما حتى الآن، وتصل مدته 3 دقائق و 39 ثانية. كان العرض الأول للفيلم الترويجي في مهرجان الكومكس الدولي "كوميك كون"، والذي وصل إليه منتجو وممثلو الفيلم. في الجلسة التي عُقدت بعد عرض الفيلم الترويجي قالت غادوت: "مُنحت لي فرصة كبيرة لإظهار هذا الجانب القوي والجميل للنساء. هناك لديها قوة هائلة لبطلة ولكنها في الوقت ذاته ذكية وتتمتع بالكثير من الذكاء الحسي".

إذا أردنا أن نحكم وفق المتابعين في شبكات التواصل الاجتماعي، ليس هناك شك أنهم كانوا راضين جدا عن العرض الترويجي، والذي يشتمل على مقاطع أكشن كثيرة والكثير من المحتوى والشخصيات في الفيلم. يرتكز العرض الترويجي ذاته على بطلين مركزيين من الفيلم وهما سوبرمان ويلعب هنري كامبل هذا الدور ويلعب بن أفليك دور باتمان وعلى الصراعات التي تدور بينهما.

ينضم هذان النجمان المرموقان إلى غال جادوت بدورها "وندر ومن" والتي تظهر للمرة الأولى، باعتبارها "ديانا فرينس"، امرأة "عادية" وكذلك بدور بطلة "وندر ومن" وهي مرتدية "ملابس" خاصة، وهي تحارب وتمسك واقيا، سيفا وحبلا. صحيح أن جادوت تظهر لثوان قليلة خلال العرض الترويجي، وخاصة في الجزء الأخير منه، ولكن المتابعين الإسرائيليين، والذين ينتظرون كل لحظة ظهور لها على الشاشات، انبهروا جدا من العرض الأول من الفيلم الهوليوودي المشهور، وفرحوا للتمثيل الإسرائيلي في أحد أنجح الأفلام المتوقع ظهوره في السنة القادمة.