أخذت إيسكارا لورانس على عاتقها مهمة هامّة: أن تظهر لكل امرأة في كل مكان أنّ جسمها جميل مهما كان حجمه.

لقد أصبحت عارضة الأزياء البالغة من العمر 25 عاما مشهورة في نضالها من أجل رسم صورة إيجابية للجسم، وذلك عندما شاركت صورة لها وهي ترتدي البيكيني البرتقالي وحظيت بمتابعة نصف مليون متابع لها على الإنستجرام. إنها تأمل في أعقاب هذا الكشف أن تدرك النساء في جميع أنحاء العالم أنّ جسمهنّ جميل، حتى لو لم يكن بالمعايير المعيارية في عالم الموضة.

من الجدير ذكره أنّ لورانس قد نشرت الصورة مع علامات ترهّل ودهون خلفية حيث من الواضح تماما أنّه كشفٌ شجاع لها.

A photo posted by ?iskra✨ (@iamiskra) on

لقد حظيت الخطوة بالإعجاب الشديد وبـ 40 ألف "لايك" وآلاف التعليقات من المعجبين الذين يهتفون لتشجيعها. وليست هذه هي المرة الوحيدة التي تحاول فيها عارضة أزياء بمقاس 14 (مقاس 44 أوروبي) أن تهزّ الصناعة التي تركّز على المقاس صفر. لقد عملت لورانس في عالم الأزياء عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها وأصبحت فتاة ELLE وجذبت خلفها عالم الأزياء، ولكن عندما أصبحت في سنّ الثامنة عشرة قررت أن تترك اتباع الحمية الغذائية وأن تسمح لجسمها بأن يظهر أكثر طبيعيا. ففي الصور التي تنشرها، تسعى إلى تشجيع المصمّمين في مجالها على تصميم ملابس ذات مقاسات إضافية بحيث تشعر النساء بجميع الأشكال والأحجام بالراحة بأن يكنّ عصريّات.

A photo posted by ?iskra✨ (@iamiskra) on