إن العمل كعارضة أزياء هو حلم معروف حين نتحدث عن المراهقات الشابات. لكن حالة مادلين ستيوارت من أستراليا تختلف قليلًا. وُلدت مادلين وهي تعاني من متلازمة داون، وكشابة لم تفي بالمعايير المتطلبة لعرض الأزياء.

وقد عانت مثل العديد من الشباب الذين يعانون من متلازمة داون أيضًا من زيادة الوزن، ولكن حين فهمت أن حلمها أن تصبح عارضة أزياء، بدأت تمارس الفعاليات الرياضية، مما أدى إلى خفض وزنها بنحو 20 كغم. تتحدث والدتها، والتي تدعمها وساعدتها في مسيرتها، عن المصاعب التي واجهتها مادلين منذ طفولتها، ولكنها تُخبرنا كيف آمنت بها ودعمتها دائما، وتعاملت معها كطفلة عادية.

عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون تحتل النت

عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون تحتل النت

وبمساعدتها تصورت لـ "ألبوم" محترف، ويجب أن تعترفوا أنها تبدو رائعة. وهي تعرض في صفحة فيس بوك مميّزة، قد  أقيمت من أجل تطوير الحياة المهنية للعارضة، صورًا والعديد من الفيديوهات والمقالات التي تروي قصتها. حازت الصفحة على أكثر من 240 ألف إعجاب، وتبدو ردود فعل المتصفحين وُدية جدًا وداعمة. كل ما تبقى لنا هو أن نتمنى لها النجاح في الطريق الذي اختارته، وأن نبارك كل الجهد والشجاعة!.

عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون تحتل النت

عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون تحتل النت

عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون تحتل النت

عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون تحتل النت