في أعقاب التحقيق مع عارضة الأزياء الإسرائيلية، بار رفائيلي، في قضية التهرّب من دفع الضرائب، تفاجأ الكثير من الإسرائيليين عندما اكتشفوا حجم المبالغ التي حصلت عليها عارضة الأزياء كتخفيض أو هدية مقابل أن تنشر استخدامها لهذا المنتج. على سبيل المثال، حصلت رفائيلي على سيارة جديدة، بما في ذلك نفقات السفر بها واستخدامها، والتي تبلغ معا مئات آلاف الدولارات، مقابل نشر صورتها وهي تغسل السيارة بملابس السباحة فقط.

ولكن اتضح أن رفائيلي حقا ليست استثنائية. لقد أصبح الإعلان "الخفي" عن طريق عارضات الأزياء منذ مدة طريقة الإعلان الأكثر شعبية في العالم. لذلك تتوجه الشركات إلى عارضات الأزياء والمشاهير ذوي الكثير من المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما في الإنستجرام، وتمنحهم منتجات مجانا، بل ومبالغ مرتفعة جدا، مقابل نشر صورهم مع المنتجات في الشبكة، مع الإشارة إلى اسم المنتج بجانب الصورة.

I got a new car.. It came with a part time job ! #lexus ??

A photo posted by Bar Refaeli (@barrefaeli) on

بحسب بيانات نشرتها شركة ‏D'Marie Archive‏ فإنّ عارضات الأزياء كيندل جينر، كارا ديليفين، ميراندا كير، إيرينا شايك وجيجي حديد، هنّ عارضات الأزياء الرائدات الخمس في هذا المجال، حيث تتراوح قيمة المنشور الواحد لكل واحدة منهن، وفقا لتقدير الشركة، بين 125 ألف دولار إلى 300 ألف دولار.

mom? A photo posted by Kendall Jenner (@kendalljenner) on

في العديد من المرات هناك الكثير من الصور "البريئة" لعارضات الأزياء، وهنّ يرتدين قطعة حليّ معينة، اكسسوارا أو حذاء، أو حتى يسافرن في سيارة معينة، مما تكون في الواقع غير "بريئة"، وإنما إعلانا بكل معنى الكلمة.

والقائمة التي نُشرت طويلة وتشمل نحو 1,000 عارضة أزياء، مدونات، مشاهير، موسيقيين، ممثلين، طهاة، مصممين، مصفّفي شعر، أخصائيي تجميل، مصممين، برامج تلفزيونية ومجلات. وبالمناسبة تحتل منشورات بار رفائيلي في هذه القائمة المركز الـ 248 من وفقا للربح.