عندما نسمع عن حملة ترويج لملابس داخلية، تتبادر إلى أذهاننا مُباشرة صورة عارضات أزياء مُتجهمات، مُسطحات البطن، بشرتهن ناعمة ومثالية. ولكن حملة إسرائيلية جديدة أرادت أن تقوم بحركة جريئة بشكل خاص وأن تُصوّر خط ملابس داخلية جديد، من تقديم عارضات أزياء "مُختلفات"، نساء لا نراهنّ عادة في مجال صناعات الأزياء ومن دون شك ليس في مثل هذه الملابس التي تكشف عن الجسد.

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

تُشارك في المشروع، الذي جاء تحت عنوان "رائعات" والذي يروج لبوتيك الملابس الداخلية "العجيبة الثامنة"، 10 "عارضات" مميزات: نساء بالغات، امرأة قدمها مبتورة، امرأة تعاني مرضًا جلديًا، امرأة على كرسي مُتحرك، ممثلة تظهر ندوب على جسمها، رجل يُحب ارتداء ملابس نسائية، ممثلات وعارضات أزياء بأحجام كبيرة.

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

تظهر النساء المشاركات في الحملة، في الفيلم الذي يوثق عملية التصوير، وتتحدث كل واحدة منهن كيف تؤثر الملابس الداخلية في تعزيزهنّ وتجعلهنّ يشعرنّ كم هنّ جميلات، تمامًا كما هنّ. من هذه الزاوية النسوية، التي تُناقض نموذج الجمال "النحيف" "والمثالي" الذي تطرحه صناعة الأزياء، جاءت الحملة لتُضفي حالة من التمكين والجمال في آن واحد. شاهدوا:

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"

مشروع "مُختلفات": عارضات أزياء "من نوع آخر"