وجهّت عائلة من عرب 48، من مدينة سخنين، مكونة من 5 أفراد، والدان وثلاثة أولاد، طلبا للسفارة الإسرائيلية في تركيا، حيث تحتجزهم السلطات، بالعودة إلى إسرائيل. ونقلت صحيفة "هآرتس" التي نشرت الخبر أن المندوبين الإسرائيليين في السفارة لدى تركيا تلقوا الطلب وهو قيد الفحص.

وكانت العائلة قد سافرت إلى رومانيا بداية الأمر لزيارة قريب يدرس هناك، وفقدت آثارهم، وبعدها علم الأقارب أن العائلة وصلت إلى تركيا، ومن ثم عبرت الحدود إلى سوريا حيث مكثت في مناطق تابعة لسيطرة الدولة الإسلامية.

وأبلغ أقرباء العائلة في إسرائيل جهاز الأمن الإسرائيلي بهدف تقديم المساعدة للعائلة، بعد محاولات لنهيها عن السفر لسوريا. وأفاد أحدهم أن العائلة قررت الفرار من مناطق الدولة في أعقاب تصعيد الحرب ضد التنظيم وتشديد الحصار عليه. وفور وصولهم إلى تركيا تم توقيفهم على يد السلطات التركية.