مدّدت محكمة الصُّلح في حيفا، صباح اليوم الجمعة، اعتقال مؤيد عمر نجيدات، 31 عاما، لثلاثة أيام، المتهم بانتحال مهنة طبيب متخصّص في مستشفى "رمبام" ومستشفى الكرمل في حيفا. وقال مقرّبون من الأسرة إنّ المشتبه به درس الطب في إيطاليا على مدى سبع سنوات بتمويل من أسرته، والتي كانت مقتنعة بأنّه أنهى دراسته وتم اعتماده كطبيب، بل حظوا من أجل ذلك بتقدير كبير واحترام في قريتهم.

والتقت أسرته التي وصلت إلى المحكمة اليوم بنجيدات للمرة الأولى منذ اعتقاله، وكان من الواضح أنّهم مصدومون من الاشتباه المنسوب إليه. وعندما رأته والدته وهو داخل إلى قاعة المحكمة مكبّل اليدين ويرافقه رجال الشرطة أغميَ عليها وتم إخراجها من القاعة حتى تعافت.

وقد تم اعتقال نجيدات أمس صباحا من قبل قسم الأمن في المركز الطبي "رمبام" في حيفا على إثر معلومات وردتهم بأنّه اعتاد على انتحال مهنة طبيب ويقوم بالتجوّل بين أقسام المستشفيات. وبعد أن لاحظ الحرّاس أنّ المشتبه به يأتي إلى المستشفى تمّ تعقّبه، وعندما سعى إلى "بدء عمله" في أحد الأقسام تمّ اعتقاله واقتيد إلى الشرطة للتحقيق معه.

وقال نجيدات في التحقيق إنّه درس الطبّ في إيطاليا وكان حلمه الأكبر أن يصبح طبيبا. وبحسب كلامه، فقد قرر المجيء إلى المستشفى ليصبح محترفا في مجال الطبّ.