في هذه الأيام المجنونة من القتال بين إسرائيل وحماس، التي تمتلئ بها الشبكة بإظهار الكراهية حتى تفيض بها، تبرز حملة شائعة واحدة بروزًا استثنائيًّا، تدعو إلى السلام والحب بين العرب واليهود.

تحت علامة المربع (هشتاغ): JewsAndArabsRefuseToBeEnemies# (يرفض يهود وعرب أن يكونوا أعداء) يتصور بعض الأزواج من الشعبين، وهم يرفعون لافتات تدعو للمصالحة، السلام والحب، النساء، الأزواج أحاديي الجنس، الأطفال والبالغين، من إسرائيل، فلسطين وكل العالم.

اخترنا لكم بعض الصور الأكثر نجاحًا: