للذين لا يعرفون تحدي دلو الجليد الذي يهدف إلى رفع الوعي والمساهمة في دراسة مرض انحلال العضلات، التصلبالجانبيالضموري (ALS)، يبدو أنهم لم يكونوا على وجه الأرض في الفترة الأخيرة. كما أن الاستجابة الشرق أوسطية لم تتأخر في الوصول أيضًا.

بدأت الحملة في لبنان، إذ قام شخص بنشر نفسه وهو يحرق علم تنظيم الدولة الإسلامية، ووضع تحدٍ أمام العالم كله للانضمام إليه. وقد انتشرت هذه الظاهرة كالنار في الهشيم، وقام الكثير من المتصفحين الآخرين، الذين قد تعبوا من الهجمات الوحشية لمنظمة الدولة الإسلامية، بتصوير أنفسهم يحرقون العلم. اختار المتصفحون رفع أشرطة الفيديو والصور على موقع تويتر مع علامة المربع (الهاشتاج) #BurnISISFlagChallenge.

شاهدوا حرق أحد هذه الأعلام: