أسفرت عملية طعن، نفذها فلسطيني في مدينة نتانيا، مساء أمس الخميس، عن إصابة إسرائيليين، جروحهما متوسطة وطفيفة. وقد وقعت ضحية هذه العملية امرأة كانت تجهز نفسها لزفاف ابنتها في صالون حلاقة. ونقل المستشفى حيث تعالج المصابة، لوبا غديموف، أن حالتها الصحية جيدة، إلا أن مشاركتها في زفاف ابنتها مستبعد.

وقالت غديموف في حديث مع الإعلام الإسرائيلي "أشعر أنني ما زلت ضعيفة، فقد فقدت كثيرا من الدم، ولا أظن أنني سأشارك في زفاف ابنتي". وتابعت "المهم أن يقام حفل الزفاف". وقالت البنت التي ستكون عروسا اليوم "خبر إصابة أمي وصلني وأنا في ذروة التحضيرات للزفاف. أتمنى لها الشفاء العاجل".