تفاقم الأوضاع بين اليهود والعرب في إسرائيل؟  شُوهدت حالة عنف استثنائية اليوم في مدينة هرتسليا الواقعة في مركز إسرائيل، وتم فيها طعن شاب عربي يبلغ من العمر 27 عاما وهو عامل نظافة في المدينة. بعد وقت قصير من الحادثة، شهد الشاب أن منفذ العملية قد صرخ "الموت للعرب" ثم قام بطعنه وفر هاربا. وقد أصيب المعتدى عليه بإصابة طفيفة وتم إخلاؤه إلى المستشفى.

افتتحت الشرطة فورا عملية البحث عن منفذ العملية، ونجحت بالعثور على شاب يهودي في الثلاثينات من عمره، والذي قد اعترف لاحقا في التحقيق معه أنه قد نفذ العملية على خلفية قومية. كما واعترف أنه قرر طعن الضحية بالسكين التي كانت بحوزته وذلك بعد أن عرف أن الضحية هو عربي. تم تمديد اعتقاله من قبل شرطة هرتسليا.